رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

من رحم المأساة يولد الإبداع.. «محمد» تركته والدته فى دار أيتام فأصبح رسامًا موهوبًا

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
طباعة

استعرض برنامج "جروب الماميز"، الذي تقدمه زهرة رامي، على قناة "مدرستنا1"، قصة رسام شاب، انفصل والداه وهو في سن صغيرة، وتركته والدته في دار لرعاية الأيتام بعدما تزوجت هي وأبوه من آخرين.

عاش محمد نبيل الرسام الشاب في دار أيتام أكثر من 10 سنوات، وبدأ الرسم في سن صغيرة للتعبير عن معاناته مع التفكك الأسري والمشاكل الاجتماعية.

وقال الرسام الشاب، إن حياته داخل دار الأيتام لم تكن سهلة لكن صحبته والأطفال هناك "كانوا مهونين الموضوع عليا" بحسب وصفه، واستطرد: "خدت فصل سنتين ورجعت اتفصلت تاني بسبب الرسم  على الحيطة"، إلى جانب رفضه الدائم لوصف يتيم لأن أهله على قيد الحياة.

وروى الرسام الشاب لبرنامج جروب الماميز، أنه بعد خروجه من الدار عاش تحت أحد كباري الجيزة، حتى بحث عن عمل واستطاع توفير أموال للسكن وتلقي كورسات احترافية في الرسم.

تلقى "محمد" مساعدة من وزارة التضامن أثناء مشواره لدراسة الرسم عن طريق الكورسات، وأصبحت لديه معرفة بالخامات لبدء مشواره الاحترافي، واستطرد قائلا: "أي لوحة بعملها هنا لازم تكون بتعبر عني.. موضوع الرسم كله عن أبويا وأمي.. الورقة والقلم هما مصدر الحنية في حياتي".

وعبر لجروب الماميز عن أحلامه بإقامة مقرات للرسم له في كل المحافظات، وإنشاء أكاديمية لتعليم فنون الرسم،  قائلا: "فخور بنفسي وكل اللي كان بإيديا إني أعمل حاجة وكنت بضغط على نفسي عشان أوصل".

إرسل لصديق

التعليقات