رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

فيديو نادر.. الشيخ الحصرى يكشف كيف تصدت مصر لمحاولات تحريف القرآن؟

ستوديو
طباعة
في تسجيل إذاعي نادر للشيخ المرحوم محمود خليل الحصري شيخ عموم المقارئ المصرية، مع الإعلامي الراحل طاهر أبوزيد في الإذاعة المصرية، أعلن الدور الذي قامت به مصر لحفظ القرآن الكريم من محاولات التحريف إبان فترة الستينيات من القرن الماضي.


وقال الشيخ خلال اللقاء الإذاعي: "في حوالي عام 1960 كانت هناك نسخ من المصاحف في العديد من الدول الإفريقية والدول غير الناطقة بالعربية، وجدنا فيها تحريفًا وكانت منتشرة في تلك الدول، فما كان من الدولة آنذاك إلا أن بدأت في تسجيل القرآن الكريم وإرسال النسخ الصوتية إلى تلك الدول كي تكون نموذجًا لهذه القراءة، لأن مجرد إرسال نسخ صحيحة ومراجعة غير كافٍ، وكان لي شرف تلاوة آيات الذكر الحكيم برواية حفص عن عاصم عام 1960، فكان ذلك سببًا في نشر القرآن المرتل في جميع بلاد العالم الإسلامي".


وأردف الحصري: "سافرت القارات الخمس فكان يسبقني سماع المصحف المرتل وكانت الجاليات المسلمة تستقبلني استقبالًا لا يمكن وصفه بسبب ذلك، وأصبحت المصاحف المحرفة عديمة الجدوى ولا يُنظر إليها، وحينها طلبت حكومة المغرب من مصر تسجيل المصحف بروايات أخرى مثل رواية "ورش" التي تستخدم في بلادهم".

إرسل لصديق

التعليقات