رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

خبير: أمريكا بدأت تضيق ذرعًا من القرصنة الإسرائيلية بالبحر الأحمر

ستوديو
طباعة
قال عصام مخول، رئيس معهد إميل توما للدراسات الفلسطينية والإسرائيلية، إن الولايات المتحدة الأمريكية في ظل إدارة جو بايدن بدأت تضيق ذرعا من القرصنة الإسرائيلية بالبحر الأحمر، مشيرا إلى أن إسرائيل تتصرف الآن كما يتصرف "قطاع الطرق".

وأضاف رئيس معهد إميل توما للدراسات الفلسطينية والإسرائيلية، في حديثه لقناة "الغد"، أن هذا الوصف الحقيقي لإسرائيل، موضحا أن إسرائيل تلعب لعبة على مستوى أكبر من مجرد مناوشات مع إيران بعد أن شعرب بأنها فقدت أوراقا مهمة بعد رحيل الإدارة السابقة لدونالد ترامب الرئيس الأمريكي السابق.

وأشار رئيس معهد إميل توما للدراسات الفلسطينية والإسرائيلية، إلى أن إسرائيل تحاول أن تعرقل أي مفاوضات خاصة الملف النووي الإيراني، وتضع كافة العقبات منها الهجوم على السفينة الإيرانية، وهي القرصنة الإسرائيلية وهي بمثابة كارثة موجهة للولايات المتحدة الأمريكية والتعامل مع جو بايدن.

وأوضح رئيس معهد إميل توما للدراسات الفلسطينية والإسرائيلية، أن أمريكا هي من أعلنت أن إسرائيل التي هاجمت السفينة الإيراينية، بعد أن نفت في بداية الأمر، معتقدا أن هذا الهجوم تم دون علم الولايات المتحدة الأمريكية في إطار خطواتها التصعيدية لإفشال أي مخطط لاتفاق نووي والعمل بشكل ممنهج في ذلك.

إرسل لصديق

التعليقات