رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

كاتب سوداني: الملء الثاني لسد إثيوبيا دون اتفاق بمثابة إعلان حرب

ستوديو
طباعة

قال الكاتب الصحفي السوداني محمد شمس الدين، إن التصريحات الإثيوبية عن حق إثيوبيا في 86% من مياه النيل ليست بجديدة، وإنما هي من قبيل تجييش وحشد الشارع الإثيوبي، مردفا: "تصريحات حشدوية موجهة للشارع الإثيوبي".

وأضاف شمس الدين، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى في برنامج "على مسئوليتي" المذاع عبر فضائية "صدى البلد"، أن سد إثيوبيا كارثة وتهديد حقيقي للسودان، مشيرا إلى أنه بسبب الملء الأول هناك جزيرة سودانية غرقت تماما، كما أن السد سينعكس على الزراعة.

وأردف شمس الدين: "الحديث عن الملء لثاني للسد الإثيوبي بدون التوصل لاتفاق بمثابة إعلان حرب على مصر والسودان".

وأكد أن هناك تخبط شديد في الداخل الإثيوبي، وإثيوبيا تحاول إرضاء القوات الإقليمية التي تشاركها الحرب على إقليم التيجراي، مردفا: "الحكومة الإثيوبية ترعى القوات التي ترتكب مجازر جماعية في تيجراي".

إرسل لصديق

التعليقات