رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

أكاديمى يكشف أهمية عودة أمريكا كمراقب لمجلس حقوق الإنسان

ستوديو
طباعة

قال الدكتور عمار بجبوج أستاذ القانون الدولي بجامعة «كينجز كولج»، إن أهمية الجلسة السادسة والأربعين لحقوق الإنسان تتأتى من دور مجلس حقوق الإنسان وأهميته، لافتاً إلى أن مجلس حقوق الإنسان هو هيئة حكومية داخل منظومة الأمم المتحدة مسئولة عن تدعيم تعزيز جميع حقوق الإنسان وحمايتها في جميع أنحاء العالم، كما أنها تتناول انتهاكات حقوق الإنسان وتقديم توصيات بشأنه.

وأضاف «بجبوج» خلال مداخلة عبر فضائية الغد، أن أهمية عودة الولايات المتحدة لمجلس حقوق الإنسان كمراقب يأتي من كونها دولة فاعلة في كافة المحافل الدولية.

وأوضح أن أمريكا تكيل بمكيالين، لافتاً إلى أنها موجودة كعضو مراقب لكنها لا تقبل أن تتحمل مسئولياتها باتنتهاكاتها لحقوق الإنسان في كثير من دول العالم مثل العراق وتواجدها في سوريا أيضاً.

كما بين أن أمريكا تدافع عن أطراف تنتهك حقوق الإنسان كما يحدث في الأراضي الفلسطينية من انتهاكات، لافتاً إلى أن أمريكا ترفض التصويت لصالح أي قرار يدين الانتهاكات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية.

إرسل لصديق

التعليقات