رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

الباز: كيف يُسمح لـ أحمد كريمة بترويج خطابه الرجعى المتطرف عبر التليفزيون المصرى

ستوديو
طباعة

علق الدكتور محمد الباز، رئيس مجلسي إدارة وتحرير جريدة الدستور، على الفتوى الأخيرة للدكتور أحمد كريمة، أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر بتحريم فتح قبور الفراعنة وعرض مومياواتهم أو التربح من عرضها، قائلا: "كيف يسمح للشيخ كريمة بأن يخرج بمثل هذا الخطاب الإرهابي المتطرف الرجعي على شاشة التليفزيون الرسمي للدولة؟".


وقال الباز، في برنامجه البساط أحمدي ، عبر صفحته على "فيسبوك"، إنه كان يجب على الشيخ كريمة أن يقول إن هذا هو رأيي في هذه القضية وليس هو رأي الدين.


وواصل أن البعض كان يقول إن الدكتور أحمد كريمة يقول هذه الفتوى من أجل الشو وإثارة الجدل، ولكن في الواقع أنه يتكلم عن قناعته الشخصية التي يعتقدها.


وتابع  الباز: "لو اعتمدنا فتوى الشيخ كريمة، إذن تغلق الدولة كل المتاحف بما فيها المتحف الكبير الذي تسعى مصر لمباهاة العالم به".

إرسل لصديق

التعليقات