رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

النمنم: الثقافة في عهد عبدالناصر أصبحت في يد الشعب بدلًا من احتكار النخبة لها

ستوديو
طباعة
قال الكاتب حلمي النمنم، وزير الثقافة الأسبق، إن الاهتمام بالفنون يعود إلى زمن الخديو إسماعيل، لافتًا إلى أن ثورة 1952 استفادت من ثورة 1919.


وأضاف النمنم خلال لقائه مع الإعلامي عمرو عبدالحميد ببرنامج "رأي عام" المُذاع على فضائية "TeN"، اليوم الأحد، أن الفنون والثقافة في ثورة 19 كانت امتدادا لعصر الخديو إسماعيل، مشيرًا إلى أن الثقافة في عهد عبدالناصر أصبحت في يد الشعب بعد أن كانت حكرًا على النخبة.


وأوضح أن عبدالناصر حمى نجيب محفوظ أثناء القبض عليه بسبب رواية "أولاد حارتنا"، كما أن عبد الناصر حمى العديد من الكتاب والمفكرين منهم توفيق الحكيم، وطه حسين، وعباس العقاد وغيرهم.


وأشار إلى أن جمال عبد الناصر هو من أقر إذاعة فيلم "شيء من الخوف"، مؤكدا أن العقاد لم يكن معارضا لثورة يوليو، بل كتب مقالات ترحيب بالضباط الأحرار وبثورتهم.

إرسل لصديق

التعليقات