رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«صوتي ينافس عبدالوهاب والعندليب.. وأجريت 20 مسحة كورونا».. أبرز تصريحات صابر الرباعي في «معكم»

ستوديو
طباعة
حل الفنان صابر الرباعي ضيفًا على حلقة نهاية 2020 من برنامج "معكم منى الشاذلي" عبر قناة CBC"، للاحتفال برأس السنة الجديدة 2021، مرسلًا تحياته خلال الحلقة لكل الجمهور العربي احتفالًا بالسنة الجديدة، وتمني للجميع دوام الصحة والسعادة بعد مرور واحدة من أصعب السنوات في العقود الأخيرة بسبب جائحة كورونا.

وقال الفنان التونسي صابر الرباعي أن عام 2020 كان ثقيلًا ومليئًا بالهموم والمخاوف، وتابع خلال لقائه في برنامج "معكم" مع الإعلامية منى الشاذلي على قناة "CBC": "أتمنى ما ينعاد سنة زي دي.. ولازم ننساها من ذكرياتنا".

وكشف عن إجرائه حوالي 20 مسحة للكشف عن فيروس كورونا خلال الأشهر الماضية، بسبب اضطراره للسفر خارج تونس باستمرار، مؤكدًا في الوقت نفسه أن 2020 شهدت لحظات سعيدة بالنسبة له بعد ولادة ابنته "شابة" والتي يبلغ عمرها 6 أشهر.

وأوضح أن علاقته بمصر تعود إلى بداية التسعينيات، متذكرًا تواجده بالقاهرة وقت وقوع زلزال أكتوبر 1992، وحكى عن المصادفة التي جعلته ينتقل إلى القاهرة مع والديه بعدما استمع الملحق الثقافي بالسفارة المصرية في تونس لمقابلة إذاعية كان يتحدث فيها عن حبه لخوض تجربة الغناء في مصر، وأجرى الملحق الثقافي مداخلة هاتفية على الهواء وجه له الدعوة لزيارة مصر، مؤكدًا أنه يثق في ترحيب الجمهور المصري به.

وأضاف صابر الرباعي أن السفارة المصرية سهلت له إجراءات السفر، وعند حضوره إلى القاهرة خاض اختبارات الإذاعة المصرية، التي يراها وسيلة هامة لانتقاء المواهب على أساس فنية تحفظ الذوق العام، مؤكدًا أن خلال تلك التجربة تعرف على الملحن محمد ضياء والموسيقار حلمي بكر الذي أصبح صديق لا يفارقه طوال تلك السنوات.

وتمنى أنه يقدم ديو غنائي مع الفنانة شيرين عبدالوهاب، قائلًا: "شيرين فنانة جميلة وقد فاجأتها فى إحدى حفلاتها، حيث حضرت الحفلة وصعدت على المسرح فكان لا بد أن أفرح معها بنجاحها، وعندما أعلنت اعتزالها تواصلت معها وقلت لها هذا ليس من حقك ولا قرارك، فلديك معجبون وزملاء مشتركون معكِ فى هذا القرار، وقد شعرت أنه قرار متسرع نتيجة أمر آخر فقلت لها أن الفن ليس له علاقة بأى مشاكل".

وعن كواليس أغنيته "سيدى منصور"، قال: "كان لدى رهبة كبيرة وخوف بسبب دخولك على سوق جديد بلون جديد مما دفعنى للمجيء لمصر حتى أتابع المشهد".

وأضاف: "عندما وصلت لم أصدق هذا النجاح الذى حققته، وكان الكاست حينها يجمع إيهاب توفيق ومصطفى قمر وخالد عجاج وأيضًا عمرو دياب، فنجاحى معهم كان أمرًا كبيرًا، فهذه الأغنية كانت تحديًا بالنسبة لى، فهى من تأليف شاعر مصرى وتوزيع حميد الشاعرى، فشعرت بالفخر لأننى أستطعت أن أقدم أغنية تونسية بهذا الشكل".

وكشف الرباعي خلال الحلقة للمرة الأولى عن ألبومه الجديد وقصائد الفصحى التي يقدمها و سر ارتباطه وعشقه للقاهرة والمصريين، وعبر عن امتنانه للموسيقى المصرية وروادها الذين شرف بالتعامل معهم في بداية مشواره ومنهم سيد مكاوي ومحمد الموجي وكمال الطويل بعد لقائه بهم في لجنة الإذاعة المصرية.

وعن إعجابه بالسينما المصرية، قال: "كنا فى تونس منذ صغرنا نتابع السينما المصرية بشغف ونحب أعمال عبدالوهاب وليلي مراد، وعبدالحليم وغيرهم".

وأضاف الرباعى أن القيمة الحقيقية لنفسه كمغنٍ لم يشعر بها سوى عندما يغنى لايف، موضحًا: "عندما أغنى فى استديو أشعر وكأنى مثل العصفور فى القفص بغنى دون حرية، فالمتعة التى أشعر بها عندما أرى الجمهور وأغنى لايف لا يضاهيها إحساس".

وعن الأصوات الموجودة على الساحة الغنائية، تمنى لو تحدث غربلة وإعادة تقييم جديدة حتى تصل الأصوات التي تستحق إلى جمهورها، بالشكل الذي يليق بها، لتقاطعه الإعلامية منى الشاذلي قائلة: "صوتك خارج المنافسة ويليق لكل زمان ومكان، بداية من عمالة الفن، ليرد عليها قائلًا: "لو كان صوتي موجود وقت عبدالوهاب وعبدالحليم، كان زماني بنافس معاهم".

إرسل لصديق

التعليقات