رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

وزير الصحة الأسبق: كورونا فقد شراسته.. والإصابات فى الموجة الثانية متوسطة

ستوديو
طباعة

قال الدكتور أشرف حاتم وزير الصحة الأسبق، عضو اللجنة العليا للفيروسات الكبدية، إن حالات الإصابة بفيروس كورونا في موجته الثانية بمصر مرشحة للزيادة بشكل كبير، لكن الحالات الشديدة التي تحتاج إلى تنفس صناعي أقل من الموجة الأولى بكثير.

وأكد خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية دينا ببرنامج "اليوم" المذاع عبر فضائية "دي إم سي" مساء اليوم الجمعة، أن أكثر الحالات المنتشرة في الموجة الثانية هي الحالات الخفيفة والمتوسطة، وحتى الآن الوضع أفضل من الموجة الأولى لفيروس كورونا، ذلك لأن الفيروس فقد بعضًا من شراسته.

وأوضح وزير الصحة الأسبق، عضو اللجنة العليا للفيروسات الكبدية، أن الفريق الصحي أصبحت لديه خبرة في التعامل مع الحالات المصابة بفيروس كورونا من خلال التشخيص وإعطاء الأدوية.

وأفاد بأن الملاحظ هذه الفترة، أن الإصابات تكون في العائلة كلها، وهذا يدل على عدم الأخذ بالإجراءات الوقائية على أفضل شكل.

وأكد أن أعراض الجهاز الهضمي قلت بشكل كبير، ورجعت مرة أخرى أعراض الجهاز التنفسي، كما أن ارتفاع الحرارة أصبح أقل من الموجة الأولى، فأصبحت تتراوح بين 38 إلى 38.5، مع تكسير شديد في الجسم بجانب العرض الأساسي لمعرفة الإصابة بكورونا وهو فقدان حاستي الشم والتذوق، على عكس الإنفلونزا الذي تكون درجة الحرارة فيه أكثر من 38 درجة.

إرسل لصديق

التعليقات