رئيس مجلس الإدارة
د.محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

وزيرة التخطيط: مؤسسات الدولة حافظت على صحة المواطنين والاقتصاد

ستوديو
طباعة

قالت الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، إن منتدى باريس للسلام يعقد في نسخته الثالثة وأول مرة يُطلب من مصر أن تشارك فيه بشكل فعلي بكلمة في جلسة مهمة جداً عن تداعيات أزمة كورونا على القطاعات الأكثر تضرراً بصفة خاصة قطاع السياحة  والسفر.

وأضافت هالة السعيد خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "مانشيت" المذاع عبر فضائية "extra news"، مساء الجمعة، أن هذه القطاعات تعرضت لشبه توقف تام على مستوى العالم، لافتة إلى أن هناك تقرير لمنظمة السياحة الدولية أن هناك حوالي 100 مليون شخص معرضون أن يفقدوا وظائفهم إذا استمرت تداعيات كورونا على هذا القطاع.

وأكدت أن مصر لديها تجربة رائدة واستباقية، حيث طُلب من مصر أن تعرض هذه التجربة لتكشف عن كيفية تعاملها بشكل استباقي ومتوازن  مع القطاعات الأكثر تأثراً.

وعن الاستراتيجية المصرية في التعامل مع الأزمة، قالت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية: "كان هناك توازن كبير وغير سهل بين المحافظة على صحة المواطنين واتخاذ الاجراءات الاحترازية اللازمة ضد فيروس كورونا واستمرار عجلة الاقتصاد".

وأكدت أن هذا التوازن في غاية الأهمة، معقبة: "مؤسسات الدولة المصرية نجحت في المحافظة على هذا التوازن بقدر عالٍ جداً".

إرسل لصديق

التعليقات