رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

طارق شوقي: دور المعلم تحول إلى التيسير بدلاً من التلقين

شوقي علام
شوقي علام
طباعة
نفى الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، أن يكون دور المعلم قد تراجع في ظل الإجراءات الاحترازية بالعام الدراسي الاستنثائي، قائلا: «دور المعلم اختلف في العالم كله من قبل أزمة كورونا وليس في أثنائها فقط في ضوء الحضور الطاغي للتقدم التكنولوجي وأدواته وبات تعدد مصادر التعلم شيء موجود حولنا ولابد أن نتحرك في اتجاه التطور».

وكشف خلال لقائه مع برنامج «كلمة أخيرة» الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي على شاشة «ON» في حلقة خاصة بمناسبة قرب بداية العام الدراسي 2020-2021 أن دور المعلم تحول إلى ميسر بدلاً من كونه ملقن وتابع: «مصادر التعليم كثيرة وتغيرت وأصبح هذا الجيل لديه من الأدوات مايمكنه من الحصول على المعلومة وده مكنش موجود في أيامنا لما كان المعلم هو المصدر الوحيد للمعرفة، لكنه سيظل مصدر الحكمة والرأي الصائب في توجيه الطلاب دائماً للصواب».

وشدد أن دوره في الفترة المقبلة سيكون أكبر لكن ماتغير هو طبيعة الدور فقط، متابعًا: «احنا لما بنتكلم ككبار واولياء أمور ومعلمين بنلاقي أن الأولاد معندهمش نفس الخوف من فكرة التعليم أونلاين أو غيره.. الأولاد عندهم أدواتهم وبيعرفوا يستخدموها وده تجهيز ليهم لانهم في سوق العمل هتكون دي أدواتهم في شغلهم فطبيعي يتعلموا بيها، وأعتقد أن مستوى الخوف لدى أولياء الأمور أو احنا كمسئولين أكبر بكتير من الأطفال والعالم التكنولوجي هما متألفين معاه وجزء من أدواتهم غيرنا احنا».

إرسل لصديق

التعليقات