رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

أكد حاكم لوجانسك، أن القوات الروسية استولت على قريتين إلى الجنوب من ليسيتشانسك وسيفيرودونيتسك، مؤكدا أن القوات الأوكرانية تواصل الدفاع عن سيفيرودونيتسك وبلدة زولوتي القريبة، وفقا لخبر عاجل بثته قناة “العربية” منذ قليل.

لماذا كثفت موسكو ضرباتها في دونباس هذا الأسبوع؟

وحذر أوليكسي أريستوفيتش، مستشار الرئيس الأوكراني من حدة المعارك في تلك المنطقة، مشددًا على أن "القتال من أجل السيطرة على مدينتي سيفيرودونتسك وليسيتشانسك في لوجانسك يتجه إلى ذروة مخيفة.

 

وكانت كييف حذرت سابقا من أن موسكو ستكثف ضرباتها وعملياتها في دونباس هذا الأسبوع، لا سيما مع مناقشة الاتحاد الأوروبي مسألة منحها وضع المرشح الرسمي للانضمام إلى الاتحاد.

 

فيما تصاعدت الضربات والقصف على ميدنتي ليسيتشانسك، وسيفيرودونتسك التي تحولت إلى ما يشبه الركام، في سيناريو ذكر بما عانته مدينة ماريوبول جنوب شرق البلاد سابقًا.

 

وفى وقت سابق أكد نائب رئيس الإدارة العسكرية والمدنية لمنطقة خيرسون كيريل ستريموسوف، وجود 12 سفينة أجنبية فى ميناء خيرسون جنوبي أوكرانيا لا يمكنها دخول البحر الأسود بسبب الممر الذي أغلقه الجيش الأوكراني.

 

وأوضح ستريموسوف -في تصريحات أوردتها قناة (روسيا اليوم) الإخبارية اليوم الخميس أن "12 سفينة أجنبية لا تزال في الميناء".

 

وقال إنه لا يمكن للسفن مغادرة الميناء بسبب تصرفات الجيش الأوكراني، الذي قام بتلغيم المخرج إلى البحر الأسود عبر مصب دنيبر-بوج بالقرب من مدينة أوتشاكوف في منطقة ميكولايف.

 

يذكر أن روسيا التي أطلقت أواخر مارس الماضي المرحلة الثانية من عمليتها العسكرية على الأراضي الأوكرانية، تسعى إلى السيطرة على كامل حوض دونباس، بعدما سيطر على بعض أجزائه الانفصاليون الموالون لها عام 2014، بهدف فتح ممر بري يصل الشرق بشبه جزيرة القرم التي ضمتها إلى أراضيها بنفس العام.