رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الباز يكشف لأول مرة لماذا لم يحضر مرسى جنازة شهداء رفح الأولى؟

ستوديو

قال الدكتور محمد الباز، رئيس مجلسي إدارة وتحرير جريدة الدستور، إن محمد مرسي بعد أيام من دخوله قصر الاتحادية أدرك أنه لن يكون رئيسا لمصر.

 

وكشف الباز، خلال لايف البساط أحمدي، عبر صفحته الرسمية على "فيسبوك"، عن أنه كان من المفترض أن يحضر محمد مرسي جنازة شهداء مجزرة رفح الأولى، وكان في طريقه للجنازة، ومعه أسعد شيخة وياسر علي، لكن ما حدث أن الأهالي هبت للاعتداء على رئيس وزرائه هشام قنديل عند خروجه من المسجد، ونفد منهم بصعوبة، بعدما "طلع جري من الجامع ومسك جزمته في إيده".

 

وأردف الباز: "الناس كانت عارفة إن اللي موت الجنود هم الإخوان، أسعد شيخة، قال له مش هينفع تروح، لأن الموقف اللي حصل مع هشام قنديل ممكن يحصل معاك"، لافتا إلى أن هذه المعومات حكاها ياسر علي.

 

وتابع الباز: "في هذا اليوم شعر محمد مرسي بأنه مكسور ومش قادر يبقى رئيس جمهورية، وفسره مرسي بأنه تقصير من الحرس والأمن".

 

وأشار الباز إلى أن مرسي أضمر هذه المسألة في نفسه، وظل من يوليو حاسس إنه مكسور حتى أقال النائب العام، فحس مثل شعور هنيدي في مسرحية عفرتو، "أنا كبرت وبقيت رئيس".