رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

قال الشيخ رمضان عبدالمعز، الداعية الإسلامي، إن شهر شعبان شهر عظيم تُرفع فيه الأعمال إلى الله سبحانه وتعالى، لافتًا إلى أن النبي محمد صلى الله عليه وسلم كان يُكثر من الصيام في شهر شعبان، لدرجة أن السيدة عائشة كانت تقول إن النبي يصوم حتى نقول إنه لا يفطر.

خواتيم الأعمال 

وأضاف عبدالمعز خلال تقديمه برنامج "لعلهم يفقهون" المُذاع عبر فضائية dmc، أن الدنيا أضاءت بقدوم النبي محمد صلى الله عليه وسلم، الذي علمنا أن الأعمال بخواتيمها، كمن عاش في الدنيا وجاء في آخر حياته ساجد لله وملك الموت قبض روحه وهو ساجد لله.

وأوضح الشيخ رمضان عبدالمعز، أن من كان آخر كلامه لا إله إلا الله، دخل الجنة، لافتًا إلى أن الأعمال بخواتيمها.

العبادة في الهرج

في سياق آخر، قال رمضان عبدالمعز أوضح أن النبى صلى الله وسلم علمنا أنه وقت الغفلة يكثر من العبادة، وتابع: "لما تلاقى الناس بتغفل عن عبادة الله.. أعبد أنت ربنا تاخد أجر عالي أوي"، وروى حديث رسول الله صلى عليه وسلم: "العِبَادَةُ في الهَرْجِ كهِجْرةٍ إلَيَّ".

 

وقال عبدالمعز إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "من دخل السوق فقال لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد يحيي ويميت وهو حي لا يموت بيده الخير وهو على كل شيء قدير، كتب الله له ألف ألف حسنة ومحا عنه ألف ألف سيئة ورفع له ألف ألف درجة، وتابع: "هذا أجر كبير نظرًا لغفلة من السوق عن ذكر الله ومن هنا نتعلم الدرس من شهر شعبان وكيف كان النبى  يكثر من العبادة فيه لأنه في وقت الغفلة تعظم فيه الحسنات".