رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

نادر عباسى يكشف السر وراء اختلاف موسيقى «الكباش» عن «المومياوات»

ستوديو
طباعة

كشف المايسترو نادر عباسي قائد مايسترو حفل "طريق الكباش" عن أن الاختلاف في طبيعة الموسيقى  بين حفلي "المومياوات" و"طريق الكباش" يعود لاختلاف المؤلفين وطبيعة الحفل قائلًا: "تأليف الموسيقى  لعمل مثل "الأوبت" يحتاج لدراسة عميقة ووقت كافي ومكنش عندنا نفس الوقت اللي أتيح لينا في حفل موكب "المومياوات" ومكنش ينفع نأجل وكنا في صراع مكثف مع الوقت".

 

وتابع في لقاء خاص خلال برنامج "كلمة أخيرة " الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي على شاشة "أون": "أنا اشتغلت مع الموسيقار والموزع أحمد الموجي وبحب شغله كان بيدون موسيقى الأفلام القديمة وكان بيوزع أغاني كتيرة جدًا وكنت نفسي المرة دي والناس تعرفه  كمؤلف موسيقي".

 

واستكمل: "كنا واحد في العمل كنا بنتشغل 24 ساعة يوميًا وكان لازم التأليف يحدث بسرعة عشان المخرجين يلحقوا يشتغلوا وكنا بنكمل بعض ونسأل بعضنا وده شغل كان جامد جًدا".

 

وبين أن موسيقى المومياوات كانت جنائزية مقارنة بالاحتفالية الخاصة بالأبوبت وهي حفل  مبهج قائلًا: "إخراجيًا وليس من ناحية التأليف المومياوات كانت أسهل لأنه من السهل تتبع موكب المومياوات لكن في حفل "الكباش" كنا بنحيي عيد من أهم الأعياد وبنحاول ننفذ تفاصيله بنسبة 100% بدقة شديدة".

 

وأشار إلى أنه كان يهدف الاختلاف عن حفل "المومياوات" ولذا اتخذ من عنصر "الإيقاع" مدخلًا للاختلاف قائلًا: "كنا عاوزين نبقى مختلفين ونظهر بشكل جديد عن حفل المومياوات ولذلك لم نجعل العوزف "لايف" مباشرة وكان هناك جزء مسجل عشان نتجنب تكرار موسيقى المومياوات ووجدنا أن الإيقاع هو العنصر الأكثر تأثيرًا".

إرسل لصديق

التعليقات