رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

موقف أجبر ليلى مراد على الخروج متنكرة حتى لا يعرفها أحد

ستوديو
طباعة

رغم النجاح والشهرة التي يحققها نجـوم الفن إلا أنهم يدفعون ثمن ذلك وهو حرمانهم من الحياة الطبيعية والخروج والتسوق مثلهم مثل باقي الأشخاص العاديين.

ومن هؤلاء الفنانة ليلى مراد، التي كشفت عن معاناتها في عدد نادر لمجلة "الكواكب"، عام 1952، والذي حمل عنوان "عندما يذهبن إلى السوق"، وأشارت إلى أنها أعدت في أحد الأيام قائمـة طويلة بالطلبات التي تحتاجها وخرجـت إلى السوق لشرائها في الصباح.

وقالت: "ظللت أتنقل من متجر لأخـر والجمهـور يلتف حولـي ويتابعني والزحام يشتـد حولي باستمرار حتى اضطررت للعـودة إلى منزلي".

وأضافت: "لم اشتـرِ من القائمة الطويلة التي أعددتها سوى شيئين فقط من عشرات الطلبات التي كتبتها، حيث كان الجمهور يحول دون وصولي إلى المكان الذي أريد الشـراء منه".

وتابعت: "حرصـت في اليوم التالي على أن أرتدي نظرة سوداء فوق عيني وايشارب أسـود فوق رأسي قبل أن أخرج من البيت، وذهبت إلى المتجـر الذي أريد الشراء منه في ساعة مبكرة وانتظرت حتى فتح أبوابه، ولم تمض سوى نصـف ساعة وكنت اشتريت كل ما أريده دون أن يعرفني أحد، واعتدت بعدها أن أخرج متخفية إذا أردت التسوق أو شراء أي طلبات".

إرسل لصديق

التعليقات