رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

أستاذ موارد مائية: إثيوبيا تحاول تحسين صورتها أمام المجتمع الدولي

ستوديو
طباعة

قال الدكتور عباس شراقي، أستاذ الموارد المائية بجامعة القاهرة، إن اقتراح إثيوبيا عقد اجتماع لمكتب جمعية الاتحاد الإفريقي محاولة منها لتحسين صورتها أمام المجتمع الدولي.

وأضاف «شراقي»، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي أحمد موسى، في برنامج "على مسئوليتي" المذاع عبر فضائية "صدى البلد"، أن المقترح الإثيوبي يعني منح دور أكبر للمراقبين.

وأردف: "إثيوبيا ترفض أن تكون اللجنة الرباعية وسيطة، لأن الوسيط له دور أكبر من المراقب، لكن إثيوبيا قالت إن المراقبين لهم دور أكثر فاعلية لكن لا يرتقون لدور الوسطاء".

وتابع: "رأي إثيوبيا واقتراحها لن يلزم أي طرف، لكنه قد يحرج الطرف الذي يخالف رأي المراقبين، ومصر والسودان قد توافقا على هذا المقترح".

ولفت إلى أن مصر عرضت على مجلس الأمن، وطلبت منه دعم الاتحاد الإفريقي، ومصر أثبتت للعالم مراوغة إثيوبيا في ملف السد.

وأشار إلى أن إثيوبيا تدعي أنها لم تحدث ضررًا، لكنها أحدثت ضررًا بالفعل للسودان، والمياه التي حجزتها كان يمكن أن يزرع بها أرزًا، أي أن حجب المياه يكلف خسارة مالية.

وأردف: "ممكن نتقبل الأضرار لو فيه تفاهم واتفاق".

إرسل لصديق

التعليقات