ستوديو : متصلة تعترف على الهواء: سحرت لرجل وفرقت بينه وبين زوجته لكي أتزوجه (طباعة)
متصلة تعترف على الهواء: سحرت لرجل وفرقت بينه وبين زوجته لكي أتزوجه
آخر تحديث: السبت 10/10/2020 09:58 م سناء إسماعيل

أثارت إحدى المتصلات حالة استهجان وغضب للإعلامية دعاء فاروق، وذلك بعد قيامها بعمل سحر لرجل للتفرقة بينه وبين زوجته وأم أولاده.

وقالت خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "اسأل مع دعاء"، والمذاع عبر فضائية "النهار": "تزوجت من 5 سنين، وزوجي لم يكن يحبني وكان متزوجا، وسحرت لكي يتم التفرقة بينه وبين زوجته، ولكنه لم يطلقها ولا يريدها ولا يريد أولادها وخربت له حياته وتزوجته وخلفت منه توأم".

وأضافت: "من 6 شهور وجدته طلقني بدون مقدمات، ولم أخبره بأنني فعلت له سحرا، وذهبت للساحر وأخبرني أن السحر قد فك لزوجي من عند الله، ورفض أن يجدده وزوجي طلقني وأعطاني حقوقي كاملة، وأعطى لأولادي حقوقهم ولكنه لا يراهم".

وتابعت: "زوجته الأولى من الممكن أن تصوت بالشارع من شدة السحر، وزوجي بحث خلفي وعرف أنني كنت أتحدث مع رجال آخرين والآن زوجي في شك هل هم أولاده أم لا؟، وخائفة أتحدث يفضحني وأنا لا أعرف ماذا أخبر أولاده عن سبب عدم رغبته في رؤيتهم فكيف أتوب إلى الله؟".

ورد الداعية على سؤالها قائلا: "قد تكون السيدة تعيش في بيئة تقبل موضوع السحر، وتراه أمرًا عاديًا ومن كثرة تعودها على الإثم والذنب لا تشعر بالإثم، وكذلك حديثها عن معرفتها للرجال وأن زوجها يشك في نسب أولاده".

وأضاف: "من أتى كاهنا أو عرافًا ولم يصدقه لم يقبل الله منه أربعين يومًا وإن صدقه فقد كفر بما أنزل على محمد، وعليكي ألا تفكري في طليقك وأولادك،  فكري في التوبة وهي الإقلاع عن الذنب والاستغفار والرجوع إلى الله وعليها أن تغير رقم هاتفها".  

ووصف اتصالها بأنه من باب إشاعة الفاحشة، ويجب على الإنسان إذا ابتلي أن يستتر وعليها أن لا تعترف بشيء من هذا القبيل لأن هذا من الممكن أن يؤدي لقتلها.