رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

أستاذ علاقات دولية: اجتماع فيينا خطوة أولية مهمة نحو العودة للاتفاق النووي

ستوديو
طباعة

قال الدكتور إدموند غريب، أستاذ العلاقات الدولية بجامعة جورج تاون من واشنطن، إنه لم يكن هناك أي توقعات بنتائج إيجابية متقدمة في اليوم الأول من اجتماعات فيينا بشأن الاتفاق النووي.

 

وأضاف غريب، خلال مداخلة عبر سكايب بفضائية الغد، أن هناك مسؤولين أمريكيين رفضوا إجراء مفاوضات مباشرة بين واشنطن وطهران، حيث وصفوا المفاوضات بأنها صعبة ومعقدة.

 

وأوضح أستاذ العلاقات الدولية بجامعة جورج تاون من واشنطن، أن جولة اليوم تهدف لكسر حالة الجمود كخطوة أولى للعودة إلى الاتفاق النووي، بالإضافة إلى تعريف كل طرف بوجهة نظره وموقفه، مؤكداً أن اجتماع فيينا خطوة أولية مهمة نحو العودة إلى الاتفاق النووي.

إرسل لصديق

التعليقات