رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

سياسى سودانى: «نسور النيل 2» رسالة لـ إثيوبيا أن كل الخيارات متاحة

ستوديو
طباعة
قال عصام داكين، المحلل السياسي السوداني، إن مصر والسودان تعرضتا لعملية خداع في بناء السد الإثيوبي، وتم التلاعب بهما من جانب إثيوبيا.

وأضاف خلال مداخلة هاتفية لبرنامج "على مسئوليتي"، مع الإعلامي أحمد موسى، والمذاع عبر فضائية "صدى البلد"، أن إثيوبيا لم تف بوعودها بشأن إعلان مبادئ سد النهضة الذي جرى عام 2015، لافتا إلى أن الحكومة الإثيوبية تريد حجز أكثر من 14 مليار متر مكعب مياه، ما يهدد أكثر من 140 مليون مواطن في مصر والسودان.

وتابع أن أبي أحمد، رئيس الوزراء الإثيوبي مخادع ولا يحترم القانون أو الاتفاقات أو المعاهدات، لافتا إلى أن مصر والسودان أرسلتا رسائل قوية لإثيوبيا أن كل الخيارات متاحة لحل أزمة السد، تعليقا على المناورة العسكرية المصرية السودانية "نسور النيل 2" في السودان اليوم.

وأكد أنها تعطي إشارة واضحة لإثيوبيا إما إدارة عادلة للسد، وإما سيحدث ما لا يحمد عواقبه، مشيدا في الوقت ذاته برسالة الرئيس السيسي: "كانت قوية وفي وقتها"، مشيرا إلى أن مصر والسودان توقعتا رسائل إيجابية في ملف سد النهضة، لكن أبي أحمد تعمد تعطيل كل الحلول، مشددا على ضرورة أن تتحد مصر والسودان مع بعضها في مواجهة السد الإثيوبي.

وتوقع أن تتراجع إثيوبيا كثيرا بشأن الملء الثاني، بعد رسائل الرئيس السيسي والمناورات العسكرية الجارية بين مصر والسودان خلال الفترة المقبلة.

إرسل لصديق

التعليقات