رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

الفنانة نور الهدى عانت من غيرة أم كلثوم واستغاثت بعبدالناصر.. تعرّف على القصة

نور الهدى
نور الهدى
طباعة

أمضت الفنانة نور الهدى، عشر سنوات من العمل في السينما المصرية، وغنّت ألحانًا لكبار الموسيقيين وعانت من بدايات صعبة، بسبب غيرة بعض الفنانات المصريات، من هذه  الفنانة القادمة من بيروت لتسرق منهنّ بريق الشهرة.


واجهت نور الهدى العديد من الأزمات في حياتها الغنائية بمصر بعد اشتراط مصلحة الضرائب ألا تقدم أي حفلات في القاهرة والاكتفاء بغنائها في الأفلام فقط، وهناك أقاويل ترددت أنها تعرضت للغيرة من كبار مطربي الزمن الجميل وعلى رأسهم أم كلثوم، حيث أدركت بعد عودتها إلى لبنان أن كوكب الشرق كانت وراء قرار نقابة السينمائيين لإبعادها عن الساحتين السينمائية والغنائية، وفقًا لكلامها في مقابلة صحفية أجريت عام 1991.


أجبرت نور الهدى على أن تتعهد خطيًا بعدم إقامة أي حفلة في مصر، وعدم المشاركة إلا في فيلمين في السنة كحد أقصى، إذا أرادت أن تبقى في مصر وهو ما دفعها لأن توجه عام 1956 رسالة إلى الرئيس المصري جمال عبدالناصر عبر مجلة "الشبكة اللبنانية".


وقالت نور الهدى في رسالتها: "الإجراءات التي فرضتها قوانين الرقابة المصرية الصارمة علينا، نحن أهل الفن في لبنان وسوريا، باتت تتنافى وروح الثورة التي من أسسها تقوية العلاقات الأخوية الطبيعية بين مصر وكل قطر عربي.


وأضافت: لماذا يا سيدي الرئيس يفرض عليّ أن أتوجه بكتاب إلى وزارة الداخلية في القاهرة لتوافق على منحي سمة الدخول إلى مصر، ولا يفرض لبنان بالمقابل سوى طلب بسيط تتقدم به الفنانة المصرية إلى سفارتها في القاهرة لا لوزارة داخلية لبنان؟".


ولم تتزوج نور الهدى، و أعربت مراراً عن ندمها على عدم الزواج والإنجاب طوال حياتها. وقد رحلت يوم 9 يوليو عام 1998.

إرسل لصديق

التعليقات