رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

كرّمه الزعيم ناصر وسر الورد لطليقته الأرمينية.. محطات فى حياة شكرى سرحان

ستوديو
طباعة

قدم العديد من الأعمال الفنية الناجحة على مدار مشواره الفني، وكانت أول أعماله السينمائية فيلم "لهاليبو" مع الفنانة الراحلة نعيمة عاكف والذي أخرجه حسين فوزي عام 1949، ثم اختاره المخرج العالمي يوسف شاهين لفيلمه "ابن النيل" عام 1951 م والذي كان الانطلاقة الحقيقية لنجوميته، هو الفنان شكري سرحان، الذي تحل ذكرى رحيله اليوم 19 مارس.

 

توالت عليه أدوار البطولة في أعمال "درب المهابيل"، "شباب امرأة"، "الطريق المسدود"، وغيرها من الأعمال، التي بلغت 150 فيلما سينمائيا ابتداء من "لهاليبو" عام 1949، وانتهاء بـ"الجبلاوي" 1991، هذا بخلاف الأعمال الإذاعية والدرامية.

 

كُرّم من الرئيس الراحل جمال عبدالناصر بوسام الدولة، وحاز على جائزة أفضل ممثل ثماني مرات على الأقل عن أفلامه الشهيرة: شباب امرأة، اللص والكلاب، الزوجة الثانية، النداهة، وليلة القبض على فاطمة وغيرها، وأفضل ممثل من المهرجان الآسيوي الإفريقي عن دوره في فيلم «قيس وليلى» 1960 لكن التكريم الأهم والذي رد له الاعتبار بعد خمس سنوات من اعتزاله التمثيل وابتعاده شبه التام عن الأضواء منذ العام 1991 وحتى رحيله عام 1997 كان تكريم مهرجان القاهرة السينمائي الدولي له عن مجمل مشواره في سياق مئوية السينما المصرية.

 

تزوّج شكري سرحان مرتين فقط، الأولى من راقصة أرمينية هي هيرمين وذلك في عام 1952 واستمر الزواج لمدة عامين، قبل أن تبدأ المشاكل ليتم الانفصال وقد بكى كلاهما أثناء الطلاق وأهداها الورود مع ورقة الطلاق، وبعدها قرر أن يتزوّج من خارج الوسط الفني، فتزوّج من ناريمان عوف وهي أم ابنيه "صلاح" و"يحيى".

إرسل لصديق

التعليقات