رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الباز يكشف 4 ملامح للجمهورية الثانية في مصر

ستوديو
طباعة

كشف الدكتور محمد الباز، رئيس مجلسي إدارة وتحرير جريدة "الدستور"، ملامح الجمهورية الثانية التي ستعلنها الدولة المصرية خلال الفترة المقبلة.


وأشار الباز، خلال برنامجه "مش حسبة برما"، عبر إذاعة "نغم إف إم"، إلى أن هناك عدة ملامح توفرت لدى الدولة يمكن من خلالها أن تعلن جمهورية ثانية، أولها هو تغير العقد الاجتماعي بين النظام الحاكم والمواطن، موضحًا أن المواطن المصري اعتاد قبل ٢٠١٤ أن يختار الرئيس ويعود لبيته وعلى الدولة أن توفر له كل احتياجاته، ولكن بعد ٢٠١٤، الرئيس السيسي أعلنها بوضوح للشعب بتصريحه: "كل ما أملكه لكم هو العمل، وكل ما أطلبه منكم هو العمل، وأصبحت المسئولية مشتركة بين الحكومة والشعب". 


واستكمل أن الملمح الثاني هو حدوث ثورة تشريعية في العديد من القوانين التي استمرت لسنوات طويلة ولم تتغير، وأصبحت لا تواكب العصر الحالي.


واستطرد أن الملمح الثالث هو إنشاء ١٢ مدينة ذكية في الدولة، والخروج بالمواطنين من حالة التكدس في العمران القائم، هذا بالإضافة إلى التحول الرقمي في الدولة أو دخول عصر ما يعرف برقمنة الدولة المصرية والتعامل التكنولوجي في المعاملات الإدارية.

إرسل لصديق

التعليقات