رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الباز: مشهد أم الشهيد سعيد وجورج يؤكد حفاظ الشعب على هويته

محمد الباز
محمد الباز
طباعة

قال الدكتور محمد الباز، رئيس مجلسي إدارة وتحرير جريدة "الدستور"، إن قصة أم الشهيد "سعيد"، خلال احتفالية "الشهيد" هي قصة ملهمة جدا، وتؤكد أن النسيج الوطني، وروح التسامح ستظل حاضرة في هذه البلد.


وأضاف الباز خلال برنامجه "مش حسبة برمة" المُذاع على راديو "نغم إف إم"، أن هناك صديقين الأول جورج والثاني سعيد، مشيرا إلى أن جورج أصيب في البداية ورفض أن يقول لأمه حتى لا يقلقها، وعندما علم سعيد بإصابة صديقه جورج، أخبر أمه وطلب منها أن تقوم برعاية صديقه جورج، وبالفعل قامت الآن برعاية جورج حتى خرج من المستشفى، وبعد فترة استشهد سعيد، وقام صديقه جورج بإبلاغ والدته استشهاده.


وتابع: "أم سعيد كانت حاضرة في احتفالية يوم الشهيد، وعندما صعدت على المسرح لتلقى درع التكريم ظلت تنظر على الحاضرين، وفجأة ظهر الضابط جورج وقام باحتضام أم صديقه سعيد".


وواصل: "المشهد أثر بشكل كبير في كل الحاضرين، وأكد أن رغم كل المحاولات لتغيير هوية الشعب المصري إلا أن هوية هذا الشعب لن تتغير أبدا، والاحتفال بالشهيد يؤكد أننا عارفون قيمة تضحياتهم، ولولا تضحياتهم لما كنا عشنا في هذا الاستقرار والأمن".

إرسل لصديق

التعليقات