رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

فاطمة سعيد بعد نجاحها عالميًا: «المنافسة شديدة.. بتعرض لتقييمات مستمرة»

ستوديو
طباعة

أكدت فاطمة سعيد، السوبرانو المصرية العالمية، أن الموهبة وحدها ليست كافية لتحقيق النجاح، بل لا بد من العمل الدائم والمتواصل، وهو من يوصل إلى النجاح، قائلة: «أنا اشتغلت جامد جدا، ومازلت بشتغل جامد أوي، عشان أقدر أفضل مكملة الطريق اللي أنا فيها ده»، مؤكدة أن المنافسة بمجال الغناء الأوبرالي خارج مصر، شديدة جدا وتتعرض لتقييم مستمر.

وأضافت «سعيد» خلال لقائها الإثنين، عبر تطبيق «زووم» من العاصمة البريطانية لندن، مع برنامج «كلمة أخيرة» المذاع على شاشة «أون»، والذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي، «أن الناس بتتساءل بشكل يومي، هل غنت فاطمة بشكل جيد أم لا؛ وإذا كانت التقييمات إيجابية، تأتي لها طلبات إحياء حفلات أخرى»، مشددة على أنها لذلك تستمر في عملها الدائم، حتى تظل بالمستوى العالمي، الذي وصلت له.

وتابعت مغنية الأوبرا قائلة: «الناس بتشوف وقفتي على المسرح بالفستان الحلو، لكن متبشوفش الليالي اللي مبنامش فيها ولا الصعوبات اللي بمر بيها، حتى أستطيع أن أفهم الكلمات التي أغنيها، وعادة تكون من لغات مختلفة لم تتربي أو تعتاد عليها»، مؤكدة «كل ده مبيجيش بالساهل، بيجي بالمذاكرة الكتير».

وأوضحت السوبرانو المصرية العالمية أن الإنسان حين يعمل بأي شيء يحبه، يكون لديه استعداد للتضحية بكل شيء في سبيل أن يحقق نجاح، بهذا المجال الذي يعمل به ويحبه، خاصة إذا كان يرى في مجال عمله، أنه يحمل رسالة تصنع فارق على مستوى العالم والناس.

وحول ألبومها الجديد «نور» وقيامها بدمج عدد من الأغاني التراثية المصرية، بالفن الأوبرالي، أشارت «سعيد» إلى أن هذا الدمج كانت فكرة الألبوم من البداية، كاشفة عن أنه لم يكن من السهل أن تقنع الشركة المنتجة بغناء عدد من كلاسيكيات الغناء المصري، بألبوم غناء أوبرالي، منبهة أنها لم تكن تتخيل أن أول ألبوم لها لا يحتوى على موسيقى عربية، ولهذا حاولت إقناعه وقدمت الألبوم كمزيج من أغنيات كلاسيكية مصرية، إلى جانب الغناء الأوبرالي.

إرسل لصديق

التعليقات