رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

بعد تحويل 14 مليون جنيه من بلجيكا لحسابه بالخطأ.. مرشد سياحى يكشف حقيقة استرداده للمبلغ

ستوديو
طباعة

قال أحمد جاد الرب، المرشد السياحي، المرشد الذي تم تحويل 14 مليون جنيه له من بنك في بلجيكا بالخطأ، إنه قبل الثورة كان يعمل في مجال السياحة، وبعدها بسبب ركود السياحة اتجه لمجال الترجمة في مكاتب هولندية وبلجيكية.

 

وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي محمد شردي ببرنامج "الحياة اليوم" المُذاع عبر فضائية "الحياة" مساء اليوم الأحد: "عندما ترجمت أحد النصوص لمكتب بلجيكي وأرسلت فاتورة أحتاجها مقابل الترجمة بـ 100 يورو، تفاجأت بأن الشركة تتواصل معي وتخطرني بأن قسم الحسابات أخطأ وبدلًا أن يرسل مبلغ الفاتورة، أرسل الرقم المرجعي للفاتورة".


وتابع: "لم يخطر في بالي أن أتردد في إرسال المبلغ مرة أخرى، رغم أن البعض قال لي إنه من حقي أطالب بـ 10% من المبلغ، ولكن لم أطالب بذلك، وذهبت إلى البنك المركزي لإعادة المال".

 

واستكمل: "لم أفكر ولو لثانية واحدة في أخذ المبلغ، لأن هذا المال أمانة، وأنا مش عامل فيها بطل، في كتير من المصريين كانوا هيعملوا كده".

 

واستطرد: "الآن المبلغ لم يعد في حسابي، وجار الآن تحويله إلى بلجيكا".

إرسل لصديق

التعليقات