رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

محلل: زيارة بابا الفاتيكان للعراق صفحة جديدة لعلاقة المسلمين بالمسيحيين

ستوديو
طباعة

قال عباس عزيز الكاتب والمحلل السياسي: إن زيارة بابا الفاتيكان إلى العراق هي صفحة جديدة من العلاقات بين المسلمين والمسيحيين، خاصة بعد اعتبار بعض الجهات أن المسيحيين مضطهدين بالعراق أكثر من المكونات الأخرى.

 

وأضاف خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي شادي شاش عبر النشرة الإخبارية بفضائية "إكسترا نيوز" مساء اليوم الأحد، أن زيارة بابا الفاتيكان هي بداية للتعايش والتعاون والتسامح ونشر السلام والمحبة، وهو أمر بديل عن الحرب والتشدد والتعصب والعنف".

 

وأكد الكاتب والمحلل السياسي أن الزيارة قوبلت في العراق بترحاب كبير، مفيدًا بأن كل كلمات بابا الفاتيكان كانت تدعو للمحبة والسلام، مما جعل هذا اليوم يتم إطلاقه كيوم وطني للمحبة والسلام.

 

ولفت إلى أن الشعب العراقي يتخطى جميع ما واجهه الفترة الماضية من تعصب وإرهاب، مؤكدًا أن الحب يستطيع أن يخدم البشرية بعيدًا عن السياسة والدين.

إرسل لصديق

التعليقات