رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

تفاصيل المبادرة الرئاسية للسمع والكشف المبكر للأطفال (فيديو)

ستوديو
طباعة

كشف الدكتور أحمد مصطفى، عميد معهد السمع والكلام، عن دور القيادة السياسية في اتخاذها قرارًا في غاية الأهمية بشأن تحديد الإعاقة السمعية، والتي تعتبر رابع إعاقة على مستوى العالم، بضرورة الكشف المبكر على الأطفال حديثي الولادة في سن الشهر الأول، للتمكن من العلاج سواء كان دوائيًا أو جراحيًا.

وأضاف الدكتور أحمد مصطفى، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج "المواجهة" المذاع عبر فضائية "extra news"، أن المبادرة الرئاسية للسمع والكشف المبكر في حماية الأطفال حديثي الولادة بدأت في سبتمر 2019م.

وأوضح أنه تم الكشف على حوالي مليون و400 ألف طفل حديثي الولادة في عمر الشهر الأول.

وأشار إلى أنه يتم الكشف إلزامياً على الأطفال حديثي الولادة من أول سن شهر، حيث يتم كشف السمع مع تطعيم الغدة الدرقية في 1350 وحدة على مستوى الجمهورية، موضحا أن هذا الكشف المبكر يساعد في التعرف على المشكلة وسرعة حلها مبكرا.

إرسل لصديق

التعليقات