رئيس مجلسي الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

خبير: الصراع على زعامة الفصيل السني السر وراء الاشتباك داخل البرلمان العراقي

ستوديو

قال دكتور مناف الموسوي، مدير مركز بغداد للدراسات الاستراتيجية، إن المكون أو الفصيل السني بالعراق دائماً ما يتحدث بعدم وجود مرجعية ثابتة، وإنما وجود مجموعة من المرجعيات.


وأضاف مناف الموسوي، خلال مداخلة عبر سكايب بفضائية الغد، أن الإخوان السنة يركزون على الزعامة أكثر مما يركزون على المرجعية، متابعاً: "لذلك في اعتقادي أن الصراع الذي حدث داخل البرلمان هو صراع زعامات عمن سيتزعم التشكيل السني".


وأوضح مدير مركز بغداد للدراسات الاستراتيجية أن المواطن العراقي أصبح لا يتأثر كثيراً بالخطابات السياسية التي كانت تستخدم عام 2006م و2007، والتي كانت تحشد الجماهير على أساسات الطائفية، والتي على أساسها تم تشكيل البيت الشيعي والسني والكردي، لافتاً إلى أن المواطن اليوم بدأ يبحث عن الهوية الوطنية وشخصيات قادرة ومنتجة وغير متهمة بالفساد.


ومازال المكون السني يعاني أزمة انقسام شديدة في ظل صراع يزداد حدة بين قياداته السياسية بسبب تضارب المصالح، وذلك رغم تحديد أكتوبر القادم موعدا لإجراء الانتخابات التشريعية المبكرة في العراق.


وكانت آخر حلقات مسلسل الصراع السني تمثل في عراك واشتباك نشب، أمس، بين نواب من حزب تقدم التابع لرئيس البرلمان محمد الحلبوسي وبين نظرائهم في حزب الجماهير الوطنية التابع لأحمد الجبور.