رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

«شخصية معقدة.. وخبرة فى قراءة الفنجان».. تصريحات مثيرة لـ آسر ياسين فى «السيرة»

ستوديو
طباعة

حل الفنان آسر ياسين ضيفًا ببرنامج "السيرة" الذي تقدمه الإعلامية وفاء الكيلاني، ويُذاع على فضائية "DMC"، وتحدث خلال الحلقة عن قدرته على قراءة الفنجان، وانزعاجه من الأماكن المغلقة، وكيفية تعارفه على زوجته "كنزى"، وعلاقته بأولاده، وغيرها من الأسرار والتفاصيل.

 

قراءة الفنجان والأماكن المغلقة

قال آسر ياسين، إن جدته عواطف اعتادت أن تقرأ له الفنجان، وكان يشعر أنها تريد الاطمئنان عليه من خلاله، معقبًا: "لدىّ خبرة فى قراءة الفنجان، وعندما كنت أقرأه لنفسي كنت دائما أرى أم كلثوم فى الفنجان، فاشتريت لوحة فنية لها، كما أخرجت فيديو كليب لفرقة وسط البلد ووضعت فيه أم كلثوم".

 

وأضاف: "أنزعج من الأماكن المغلقة، ولم أكن أحب الزواحف حتى تعاملت معهم فى أعمالى".

 

شخصية معقدة

قال آسر ياسين، إنه شخص معقد جدًا، معقبًا: "عندي مشاكل جامدة جدًا، وكان فيه حاجات اتغلبت عليها زي القلق".

 

وتابع: "ينتابنى القلق عندما أوشك على أخذ قرار، وبنزعج جدًا من الخنقة، وإن يكون فيه حد مكتف حركتي أو اختياري".

 

تعارفه على زوجته

قال آسر ياسين: تزوجت وأنا في عمر 31 عامًا، ولم أستعجل قرار الزواج يومًا، وكنت أرى الزواج من خلال علاقة أبى وأمى وتزوج أخى إسلام قبلى بعامين تقريبًا، وأتذكر أننى قابلت زوجتى كنزى قبل زواجنا بعامين تقريبًا وكان هناك انجذاب بيننا متبادل، وتعتبر هذه المرة الأولى التى أعاكس فيها فتاة.

 

وأضاف آسر ياسين: قمت أنا بالمبادرة للتعرف على "كنزى"، حيث أرسلت لها رسالة أطلب منها تناول الفطور سويًا، ووافقت فذهبت إلى المكان المتفق عليه من الساعة السادسة صباحا، فأنا بطبيعتى أستيقظ مبكرًا وانتظرتها حتى التاسعة ولم تأت ووجدتها تتصل بى الساعة الثانية عشرة فقلت لها إننى تناولت وجبة الفطور، فطلبت أن نشرب القهوة سويًا فرفضت وتحججت باجتماعات وبعدنا لمدة عامين، ثم زارتنى عندما أصبت فى قدمى وكانت مكسورة.

 

وتابع ياسين: ذهبنا لنشاهد مسرحية سويًا وكانت معنا صديقتها الألمانية وتكلموا سويًا بالألماني وقالت لها لماذا لم تكونا سويًا؟ فقالت: لا أعرف ولكن لماذا لا، ومن يومها بدأت العلاقة تتوطد وسافرنا لأمستردام وعدنا من هناك مرتبطين ثم تزوجنا بعدها، وأنا وهى نكمل بعضنا البعض فأنا مثل بالونة الهيليوم أطير بعيدًا وهى أكثر اتصالًا بالواقع.

 

الأولاد عزوة

قال آسر ياسين، إنه كان يتمنى إنجاب ابنة حتى إنه كان يتوقع أن يكون نجله الأخير بنتًا، معقبًا: "ربنا رزقني بـ3 أولاد وأرى أن إنجاب الولاد عزوة".

 

وأشار آسر ياسين، إلى أنه لا يقمع أبناءه، وحريص على أن يكون لهم رأي يعبرون عنه دون خوف أو حذر، وذلك لأن هذا السلوك يدعم الشخصية القوية لأي إنسان.

 

وأضاف: عندما كنا على السجادة الحمراء فى مهرجان الجونة أكثر شخص شعر بالسعادة طاهر ابنى، وكان ذلك بالنسب لى مهمًا أن يفهموا طبيعة عملنا، وكانت صورة إيجابية تدعو أن تكون فخورًا بأولادك وزوجتك.

إرسل لصديق

التعليقات