رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«تنمية شمال خليج السويس»: منطقة «عتاقة» تضم صناعات مختلفة

ستوديو
طباعة

قالت المهندسة أسماء مخلوف، نائب رئيس جهاز تنمية شمال خليج السويس، إن جهاز خليج السويس أحد أجهزة هيئة المجتمعات العمرانية الجديدة التي تضطلع بتنمية المناطق في مصر، مشيرة إلى أن المحافظة شهيرة بالصناعة، وتحتوي على كل مقوماتها نتيجة موقعها المتميز، إذ تحدها 3 موانئ رئيسة هي ميناء بور توفيق، ميناء الأدبية، وميناء العين السخنة، وبالتالي فإن الجهاز يهدف إلى تنمية القطاع الصناعي بالمنطقة الصناعية في خليج السويس.


وأضافت مخلوف، في حوارها مع الإعلامية ميرفت المليجي، مقدمة برنامج «صباح الخير يا مصر»، الذي يعرض عبر القناة الأولى، والفضائية المصرية، أن منطقة عتاقة الصناعية تمثل الجهاز، وتبلغ مساحتها 2200 فدان ومنطقة حرة بمساحة 212 فدانا، بمساحات متنوعة ومختلفة، وهي مخطط ومتاحة للاستثمار، وتشتمل على الصناعات كافة، مثل الصناعات الثقيلة، الحديدية، مواد البناء، البلاستيكية، الخشبية، الطبية، والغذائية.


وتابعت نائب رئيس جهاز تنمية شمال خليج السويس: «وفقًا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي لكل أجهزة الدولة، من أجل التعاون والتكاتف لتشجيع الاستثمار وإتاحة فرص أكبر وجذب المستثمرين، كان للمحافظ دور داعم للجهاز وتذليل كل العقبات والمشكلات التي يمكن أن تواجههم وتنمية وتطوير المحاور الرئيسية للطرق المحيطة بها، وهو ما كان واضحًا في الفترة الأخيرة، إذ شهدت المنطقة الصناعية افتتاح مشروعات كثيرة».


وأوضحت المهندسة أسماء مخلوف، نائب رئيس جهاز تنمية شمال خليج السويس، أن «عتاقة» شهدت صناعات متنوعة منها صناعات عملاقة وكبيرة وأساسية مثل الحديد والصلب، وصناعات مواد البناء، والمواد الخشبية، والغذائية، مثل عدد كبير من صناعات الزيوت، ومصانع لتصنيع الأتوبيسات ومصانع ألواح البس، وإنتاج المواسير، ومصانع طبية، ومصانع لإنتاج الأكسجين الطبي.

إرسل لصديق

التعليقات