رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

مستشارة بالنيابة الإدارية: حقوق الإنسان تختلف من بلد لآخر وفقًا لثقافتهم

ستوديو
طباعة

قالت الدكتورة داليا مجدي عبدالغني مستشارة بهيئة النيابة الإدارية، إنه أثير في الأونة الأخيرة النقاش عن حقوق الإنسان والمواطنة، وأصبح محل جدل كثير، مشيرة إلى أنه لا يوجد معنى ثابت دولي ولا محلي حول حقوق الإنسان.

وأضافت الدكتورة داليا، خلال لقائها مع الدكتور محمد الباز، في برنامج "آخر النهار" المذاع عبر فضائية "النهار"، أن حقوق الإنسان في كل دولة تناقش من خلال ثقافتها، وهي مرتبطة بالحالة الاقتصادية والسياسية لكل دولة، ومن الصعب تعميم فكرة على العالم.

وأردفت: "فيه ثوابت في حقوق الإنسان، لكن الاختلاف في طريقة التناول وفقًا للظروف الاقتصادية والثقافية".

وأوضحت أن الفرق كبير بين تعبير إنسان عن رأيه ونقل وجهة نظره للرأي العام، وبين إنسان يبث شائعات لزعزعة الثقة في القيادة السياسية، مردفة: "الشائعات جريمة أمن دولة، والتعبير عن الرأي مرتبط بألا يخل بالأمن القومي ولا يزعزع الثقة بين المواطنين والقيادة السياسية".

وأردفت: "الشائعات تبث من قبل ناس تطبق أجندات لنشر قلق وبلبلة، هذا ليس تعبيرًا عن الرأي وإنما له أهداف غير شريفة".

إرسل لصديق

التعليقات