رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

محافظ بورسعيد: لدينا 112 مصنعًا يملكها شباب

ستوديو
طباعة

قال اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، إن مشروع الاستزراع السمكي الذي افتتحه الرئيس عبدالفتاح السيسي مؤخرًا بالمحافظة هو الأعظم في العالم، إذ تزيد مساحته عن 25 ألف فدان، ويضم عددًا كبيرًا من أحواض تربية الأسماك، بالإضافة إلى أنه يحتوي على أكبر صناعيتين يجرى تغذيتهما من مياه البحر المتوسط.


وأضاف الغضبان، خلال حواره ببرنامج "صباح الخير يا مصر"، الذي يعرض عبر القناة الأولى، الفضائية المصرية، وon، وتقدمه الإعلامية منة الشرقاوي، أن أرض المشروع لم تكن صالحة لتدشين أي مشروع عليها، لكنها تحولت إلى أرض خير لمصر كلها، وستغطي أكثر من 30% أو 40% من السوق المصرية بالإضافة إلى التصدير: "هذا المشروع فخر لنا كمصريين وفخر لنا في بورسعيد".


وتابع أن الرئيس عبدالفتاح السيسي وجه بتحويل المحافظة من التجارة إلى الصناعة وخلق جيل من رجال الأعمال الشباب، مشيرًا إلى أن المحافظة دشنت 58 مصنعًا للشباب بتشريف من الرئيس عبدالفتاح السيسي، الذي وزع عقود تمليك هذه المصانع على الشباب.


وأردف أن هذه المصانع تصدر ووفرت فرص عمل كثيرة للشباب لكبار وصغار المستثمرين والعمال: "الشباب اللي كان عنده محل تجاري أو شغال في مصنع بدأ يملك مصنع وينتج ويصدر ويشغل شباب".


وواصل: "الرئيس السيسي أعطانا 54 مصنعًا من إجمالي 118 مصنعًا لصغار المستثمرين وشباب بورسعيد، وبقى عندنا 112 مصنعًا يملكهم الشباب وصغار المستثمرين في أقل من 3 سنوات".

إرسل لصديق

التعليقات