رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

مايا مرسي: القانون الجديد سد كل الثغرات أمام جريمة الختان

ستوديو
طباعة

قالت الدكتورة مايا مرسي، رئيس المجلس القومي للمرأة، إن التعديل الجديد في قانون العقوبات سد كل الثغرات أمام مبررات ارتكاب جريمة الختان.


وأضافت مايا مرسي، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي رامي ضوان، في برنامج "مساء  DMC"، أنه تم إلغاء بند "بدون مبرر طبي"، التي كان يستغلها البعض للإفلات من العقوبة بحجة أن هناك مبررا طبيا، كما تم توضيح التعريف للختان حسب المعايير الدولية ولن يستطيع أحد التحايل على التعريف.

ولفتت إلى أنه تم رفع الحد الأقصى للعقوبة 7 سنوات وإذا أفضى للموت فإن العقوبة سجن مشدد لمدة لا تقل عن 10 سنوات، وعزل الجاني من وظيفته الأميرية، وإغلاق المنشأة، فضلا عن نشر الحكم في جريدتين واسعتين الانتشار على حساب الجاني.

وأوضحت أنه تم تشديد العقوبة أيضا على من يروج أو يشجع أو يدعم ارتكاب الختان بإحدى الطرق المبينة، حتى لو لم يحدث الختان.

وأشارت إلى أن 81% من جريمة الختان تحدث على يد مزاولي مهنة الطب، وهو أمر مؤسف.

 

إرسل لصديق

التعليقات