رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

الباز عن تورتة الأعضاء التناسلية: المجتمع بحاجة لمواجهة نفسه

محمد الباز
محمد الباز
طباعة

علق الدكتور محمد الباز، رئيس مجلسي إدارة وتحرير جريدة "الدستور"، على أزمة تورتة الأعضاء التناسلية بنادي الجزيرة، مؤكدا أن المجتمع بحاجة إلى مواجهة نفسه.

وقال "الباز"، خلال لايف "البساط أحمدي"، عبر صفحته على موقع "فيسبوك"، إن المجتمع المصري عنده مشكلة أساسية تتمثل في أن التطور التكنولوجي سابق التطور المجتمعي، منوها أن البعض لا يزال يصر أن نشر صورة على صفحة خاصة على "فيسبوك" يعد حرية خاصة، وأنه لا دخل للمجتمع بما يتم نشره على الصفحات الشخصية، مؤكدا أن نشر الصور على مواقع التواصل الاجتماعي لا يوفر لها الخصوصية.

وعن تفاصيل واقعة تورتة الأعضاء التناسلية، قال: "اللى حصل في نادي الجزيرة 4 سيدات صديقات، متعودين كل يوم أحد بيتقابلوا ويدردشوا، والقعدة دي كانت يوم 10 يناير، صادف أن اليوم ده فيه عيد ميلاد واحدة من الصديقات الأربعة، وطلبوا تورتة، فجت التورتة على شكل أعضاء جنسية".

ولفت إلى أن الدكتورة إيناس موسى، وهي من قامت بطلب أوردر التورتة، أكدت أنها فوجئت بشكل التورتة، وأن الحلوى جاءت بشكل خاطئ، وقامت سيدة من الحاضرات بالتقاط صور وتم أخذ الأمر بشكل فكاهي.

وعلق "الباز"، على رواية الدكتورة إيناس موسى، قائلا: "معلش يا دكتورة مش هنسلم دماغنا لحضرتك، لو جت التورتة بشكل غلط وبمواصفات أخرى من المفترض أن يتم غلقها وإرجاعها، وليس فتحها ووضعها في أطباق، والتقاط الصور لها".

وتابع: "هو الناس اتفزعت ليه من تورتة عليها أعضاء جنسية؟ إحنا بنتعامل مع الأعضاء الجنسية دي باحتقار، والحداثة كشفت عن خلل كبير في حياتنا وفي تصيد الأخطاء.. في ناس شيرت الصور دي مش تنمر ولكن تشفي في طبقة شايفينها غنية".

إرسل لصديق

التعليقات