رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

«نفسي أعمل دور رقاصة.. وأخفيت هذا السر عن والدي».. أبرز تصريحات شيماء سيف مع أبلة فاهيتا

ستوديو
طباعة
شيماء سيف تكشف اسمها وعمرها الحقيقي
حلِّت الفنانة شيماء سيف ضيفة على برنامج «لايڤ من الدوبلكس»، الذي تقدمه الدمية الشهيرة أبلة فاهيتا، على قناة ON، وبحسها الكوميدي، كشفت العديد من الأسرار عن حياتها الشخصية والفنية، حيث قالت إنها من مواليد 7 أغسطس 1987، واسمها بالكامل «شيماء فتحي محمد رشاد»، أما اسم «سيف» فهو نسبة للمخرج سيف ممتاز الذي اكتشفها خلال برنامج المقالب "الشيكروباص"، وله فضل كبير عليها، مضيفة: «هو اللي اكتشفني فحبيت اديله اسمي للأبد».

"نفسي أعمل دور رقاصة".. شيماء سيف تكشف سر قبولها للأدوار
وأضافت بشكل كوميدى أنها لا تقبل الأعمال التى تتطلب التصوير الخارجى فى الشوارع، مُشددة على أهمية دورة المياه بالنسبة لها أثناء التصوير، خاصة فى "الكارفانات" الخاصة بالفنانين، موجهة لهم رسالة بأن يجعلوا مساحتها أكبر لأنها تشعر بالضيق خلالها، قائلة :"مش كل الممثلين رشيقة".

وتابعت أنها تعشق المقالب، وتنفذها في أصحابها وزملائها في التصوير، وكذلك زوجها الذي يعاني كثيرا من هذا الأمر، لكن رغم ذلك لديه أمل أن تتراجع عن ذلك، قائلة: «عنده أمل إني أتغير وأبطل أعمل كده».

من ناحية أخرى، أشارت إلى أنها لا تحرص على حضور المهرجانات، لوجهة نظرها الخاصة بها، حيث تجلس فى منزلها وتقيم "مهرجان للنقد الدولى" على حد وصفها، وتقوم بتحليل جميع إطلالات الفنانين الحاضرين، ضاحكة :" بتفرج على كل الفساتين وأنتقدها بداية من تسريحة الشعر حتى لون الشراب.. مفيش فنانة بتعدى من تحت إيدى".

وعن الدور الذي تريد تقديمه، أكدت شيماء سيف أنها تتمنى تقديم دور راقصة، وأضافت ضاحكة: «نفسي أعمل دور رقاصة، لأني حاسة إن أدائي فيه هيكون كويس.. عندي إمكانيات مدفونة، لكن لما برقص ببقى حاسة إني برقص جامد، بس مرة اتفرجت على نفسي اكتشفت إن الكوڤر الخارجي مداري كتير، فمش عارفه اللي جوا يوصل إزاي من برا».

"تعرضت للنصب وصدمت أبويا".. شيماء سيف تكشف سرًا لن يعرفه والدها عنها
وقالت الفنانة شيماء سيف إن أكثر معلومة تتذكرها من مرحلة ابتدائى أن الإنسان مينفعش ينزل ولا يبدأ يومه خالص من غير ما يفطر الأول،
وأضافت:"والدتى كان عندها طموح وأنا صغيرة إنى ألعب كاراتيه فودتنى، والمدرب كان يقعد يشرح وأنا طبعا مش هاعمل أى حاجة من اللى بيقولها، فكنت بضرب العيال فى ثانية وخلاص، فراحوا مشونى".

وخلال الحلقة تحدثت «شيماء» عن طفولتها وحبها للأكل، لدرجة أنها التهمت علبة شوكولاتة كان قد أحضرها أحد أصدقاء والدها لزيارته، ولم يكن متواجدا، فالتهمتها كاملة وألقت بغلاف العلبة في الشارع دون أن تخبره، وهو ما لم تكشف عنه لوالدها لحين ظهورها في الحلقة، رغم أن والدها استشعر وقتها بضيق، وأن صديقه لم يزره خلال مرضه في حين كان مقربا منه للغاية.

وأوضحت أنها تعرضت للنصب من منتج، قائلة: "لما شاركت كضيفة شرف في مسلسل بعد ما اتفقت على أجري مع المخرج على أساس حلقة واحدة بدور أختين توأم، إحداهما راقصة والأخرى طبيبة، أحد أصدقائي بلغني بعد ما صورت نص المشاهد أن الشخصيتين ليست لهما علاقة ببعضهما وفي حلقتين مختلفتين، وأن المنتج مزج السيناريو لتقليل أجري، فقررت أني أهرب بالكرفان بعد ما أخدت أجري قبل تصوير باقي المشاهد".

وتحدثت «شيماء» عن استعدادها لتقديم مسلسل جديد مع الفنانة دنيا سمير غانم، مؤكدة حبها لعائلة الفنان سمير غانم وابنتيه «دنيا» و«إيمي» وزوجها حسن الرداد.

وخلال الحلقة قدمت شيماء سيف فقرات كوميدية راقصة على أغان غربية وشرقية ومهرجانات ليضج الاستديو بالضحك.

تفاصيل العقوبات المنتظرة لشيماء سيف في "أبلة فاهيتا"
أُجبرت على تنفيذ عقوبات في البرنامج بسبب رفضها الكشف عن بعض أسرارها الشخصية، مثل أسوأ الممثلات من وجهة نظرها، ومعلومات تخفيها عن زوجها، المُنتج محمد كارتر، لذا اضطرت للرقص وممارسة تمرين «الضغط».

وقالت الفنانة شيماء سيف، ردًا على السؤال الأول: «مين الممثل اللى بتحسدي مراته كل ما بتشوفيه؟»، قائلة: «ظافر العابدين بحسد مراته.. إيه الرجالة دي؟!»، فيما رفضت الإعلان عن كارثة تخبئها عن زوجها «كارتر»، فنفذت العقاب باختيار أحد الحضور بالحلقة لم يعجبها شكله، كذلك رفضت الإفصاح عن «ممثلة تتحدث عنها باستمرار مع صديقتيها دنيا وإيمي سمير غانم».

وتوالى رفضها لعدة أسئلة، وفي المقابل خضعت للعديد من العقوبات في البرنامج، مثل وضع طلاء شفاه أسود، ونفخ بالون، وفي النهاية قررت تنفيذ آخر عقوبة، حيث كانت شاقة عليها، وهي تنفيذ تمرين «5 ضغط»، حيث رفضت الإجابة عن سؤال: «مين ممثلة فاكرة نفسها كوميدية وهي دمها يلطش؟!»، فنزلت إلى الأرض، ولم تنجح في تطبيق العقوبة، برفع جسمها بيديها، حتى إنها عجزت عن الوقوف وحدها بعد الانتهاء من العقوبة، وطالبت «فاهيتا» بمساعدتها.

يذكر أن شيماء سيف تستعد لعرض مسلسلها الجديد "في بيتنا روبوت" على قناة CBC خلال الأيام المقبلة، والذى تخوض بالعمل أولى بطولاتها المطلقة في عالم الدراما التليفزيونية، وتجسد شيماء سيف خلاله دور "إنسان آلي"، من اختراع المنتج والممثل هشام جمال.

المسلسل بطولة شيماء سيف وعمرو وهبه وليلي زاهر وهشام جمال ودلال عبدالعزيز، وهو من تأليف أحمد محي وأحمد المحمدي ومن إخراج وليد الحلفاوي، ويظهر فيه عدد من ضيوف الشرف منهم هشام ماجد وأحمد زاهر ومحمد عبدالرحمن وآخرون.

إرسل لصديق

التعليقات