رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

الباز عن صفوت الشريف: «إذا اختلف الناس على شخص ضاعت حقيقته»

ستوديو
طباعة

علق الدكتور محمد الباز، رئيس مجلسي إدارة وتحرير جريدة "الدستور"، على شماتة جماعة الإخوان الإرهابية في وفاة صفوت الشريف، قائلا: "لو ماتت نملة كانت تؤيد نظام مبارك، الإخوان بيشمتوا فيها من باب الاحتياط".


وأضاف الباز خلال برنامجه الإذاعي "مش حسبة برمة" على إذاعة "نغم إف إم"، أن هناك من يؤيد صفوت الشريف بقوة، وهناك من يعارضه بشدة، متابعا: "متقدرش تقول في فريق صح وفريق غلط، لكن إذا اختلف الناس على شخص ضاعت حقيقته".


وأكد "الباز" أن صفوت الشريف رجل دولة كفء بمعايير رجل الدولة، بمعنى أن ميزته أن أي منصب يتولاه يصبح هذا المنصب قويًا وذا ثقل.


وتساءل: هل مصر كسبت من صفوت الشريف؟، منوها بأن من المشروعات التي عمل عليها هي مدينة الإنتاج الإعلامي.


وتابع: "قبل مدينة الإنتاج كانت في مصر مجموعة استديوهات متفرقة، وعشان كدة لما نسأل هل النظام فقط هو من استفاد من صفوت الشريف ولا الدولة؟، لازم نقول إن الدولة استفادت، لأنه بعد رحيل مبارك أصبحنا نمتلك مدينة الإنتاج الإعلامي، والتي هي الآن ملك لكل المصريين".


وعن رفض البعض الترحم على صفوت الشريف، قال: "الرحمة وعدم الرحمة بتاعت ربنا، أنت مش عاوز تترحم على صفوت الشريف أنت حر، لكن واحد تاني عاوز يترحم عليه فأنت بتشتمه ليه؟، لما تقول ربنا مش هيرحم صفوت الشريف أنت هنا بتتجاوز في حق ربنا".

إرسل لصديق

التعليقات