رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

«أبوالسينما».. حسين رياض ترك الحربية من أجل الفن ومات أمام الكاميرا

ستوديو
طباعة
يحل اليوم الأربعاء 13 يناير، ذكرى ميلاد الفنان حسين رياض، في عام 1897، عن عمر يناهز 68 سنة، وقدم العديد من الأعمال الفنية التي تظل خالدة في ذاكرة السينما حتى ان لقبه البعض بـ"أبوالسينما". 

التحق حسين رياض بالكلية الحربية، ولكن حب الفن كان في قلبه أقوي فترك الكلية من أجل التمثيل، وكانت أول مشاركة لحسين رياض علي مسرح جورج أبيض من خلال مسرحية خلي بالك من إميلي عام 1916 بطولة فاطمة روز اليوسف.

وقد غيّر حسين رياض اسمه خوفًا من عائلته؛ لأنهم كانوا يرفضون دخوله إلى عالم الفن.

وكان أول مشاركة لحسين رياض في عالم السينما من خلال فيلم صاحب السعادة كشكش بك عام 1931 بطولة العملاق نجيب الريحاني.

ثم شارك حسين رياض في العديد من الأعمال السينمائية الضخمة بعد ذلك.. حتي بلغ رصيده الفني قرابة 320 فيلمًا و240 مسرحية وقرابة الـ150 عملًا إذاعيًا و50 عملًا تليفزيونيًا.

ورغم صغر سنه وقتئذ إلا أن حسين رياض برع في تأدية دور الأب واشتهر به حتي أطلقوا عليه أبوالسينما المصرية.

وكان آخر فيلم شارك فيه حسين رياض هو فيلم ليلة الزفاف عام 1965 بطولة سعاد حسني وأحمد مظهر.

وفي هذا الفيلم وأثناء تأديته لأحد مشاهده أمام الكاميرا؛ يسقط العملاق الكبير متوفى بأزمة قلبية.. ولم يستكمل بالطبع ما تبقي له من مشاهد الفيلم.. عن عمر 68 عامًا.

إرسل لصديق

التعليقات