رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

«لم أختر أن أكون وزيرًا ولكنه قضاء الله».. ذكرى تولي طه حسين وزارة المعارف

ستوديو
طباعة

عرض برنامج "صباح الخير يا مصر" تقريرًا عن ذكرى تولي الدكتور طه حسين عميد الأدب العربي، ورائد التنوير بالعالم العربي، وزارة المعارف المصرية.


حيث تولى الدكتور طه حسين عميد الأدب العربي، ورائد التنوير بالعالم العربي، وزارة المعارف عام 1950 في الحكومة الوفدية بقيادة مصطفى باشا النحاس في عهد الملك فاروق الأول، قائلا: "لم أختر أن أكون وزيرا ولكنه قضاء الله"، ونادي طه حسين بمجانية التعليم، ورفع شعار العلم كالماء والهواء.


وجاء في التقرير الذي أذاعه البرنامج أن طه حسين أخذ على عاتقه مهمة رسم مستقبل الثقافة والتعليم في مصر بعد سقوط حكومة النحاس عام 1952، بسبب حريق القاهرة الذي ظل في وجدان جميع المصريين.


يذكر أن طه حسين  ولد في محافظة المنيا الذي كان ترتيبه السابع بين 13 طفلا لأسرة من الطبقة المتوسطة ليصاب في سن مبكرة جدًا من عمره بعدوى في العين، بسبب سوء التعامل مع حالته وعدم تلقي العلاج اللازم ليصاب بالعمى في سن 3 أعوام


ويُحسب لطه حسين دوره الكبير في محو الأمية والعمل على تحقيق الشعار الذي تبناه أثناء الوزارة "التعليم كالماء الذي نشربه والهواء الذي نتنفسه"، وقدم عشرات المؤلفات القيمة منها على هامش السيرة والفتنة الكبرى والشيخان وكتابه في الشعر الجاهلي الذي أثار ضجة كبرى بسبب جرأة أفكاره.

إرسل لصديق

التعليقات