رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

مدير الكلية الحربية الأسبق يوضح أهمية الفرقاطة الشبحية

أرشيفية
أرشيفية
طباعة

قال اللواء محفوظ مرزوق مدير الكلية البحرية الأسبق، إن الفرقاطة الشبحية التي استلمتها القوات البحرية المصرية، أحدث ما في العصر.

وأوضح مدير الكلية البحرية الأسبق خلال مداخلة هاتفية ببرنامج «المواجهة» المذاع عبر فضائية «إكسترا نيوز» أن الفرقاطة الشبحية متعددة المهام وفائقة التقدم في التلسيح، وتضم رادار اكتشاف سطحي، فضلا عن قدرتها على مهاجمة الغواصات، معلقا: «الفرقاطة الشبحية أحدث ما في العصر».

وأشار إلى أن رادار الفرقاطة قادر على تتبع 500 هدف سطحي وجوي في الوقت ذاته، بإمكانيات تكنولوجية غير مسبوقة، فضلا عن أنها مزودة بمحركات لا تصدر ضوضاء بشكل ملحوظ.

وأوضح أن رادار الفرقاطة الشبحية يستطيع رد الأهداف من على بعد 250 كيلومترًا، مؤكدا أن القيادة السياسية تؤمن بدور القوات البحرية في تأمين أعالي البحار.

إرسل لصديق

التعليقات