رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

قصة اكتشاف الأنسولين.. ترياق الحياة لمرضى السكري (فيديو)

ستوديو
طباعة
عرض برنامج "صباح الخير يا مصر"، الذي يعرض عبر القناة الأولى، الفضائية المصرية، تقريرا تليفزيونيا بعنوان " قصة اكتشاف الأنسولين.. ترياق الحياة لمرضى السكري".

أشخاص ليسوا بقليلين حققوا إنجازات كبيرة في الحياة العلمية لعل أهمها وأكثرها رقيًا هي الإنجازات التي تخدم البشرية، ويعتبر اكتشاف الأنسلوين لعلاج مرض السكري أحد أبرز الاكتشافات في القرن الماضي، واليوم تمر ذكرى أول محاولة ناجحة لمعالجة مرض السكري باستخدام عقار الأنسولين. 

ويعود اكتشاف الأنسولين إلى عام 1920 حين طور الدكتور فردريك بانتنغ فكرة كان من شأنها كشف غموض السكري، حيث كان قبل ذلك تشخيص المرض يعني موتًا محققًا للمريض، وفي صيف عام 1921 تمكن بانتنغ وتلميذه تشارلز بيست من إنتاج خلاصة من البنكرياس لها خصائص مضادة للسكري وتم إجراء تجارب ناجحة على الكلاب وبعض التلاميذ. 

وفي خلال أشهر قام البروفيسور جون كلويد المشرف على بانتنغ وبيست والممول ومالك المختبرات بتحويل طلابه كافة إلى العمل بالمشروع من أجل إنتاج وتنقية الأنسولين، وفيما بعد انضم إليهم دكتور جيمس كوليب صاحب الخبرة التقنية والذي تمكن من تطوير تقنية من أجل تنقية وإنتاج الأنسولين ونجحت الاختبارات الأولى عام 1922 وانتشرت أخبارها بسرعة في جميع أنحاء العالم مانحة الأمل لمرض السكري.

إرسل لصديق

التعليقات