رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

سلطان الجابر: نسعى للاستفادة من الذكاء الاصطناعي في دعم التنمية الاقتصادية

ستوديو
طباعة

أكد الدكتور سلطان أحمد الجابر، وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة في دولة الإمارات ورئيس مجلس أمناء جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي، على أهمية دور الذكاء الاصطناعي، خاصة أثناء جائحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد19» وكذلك في تطوير مختلف الصناعات لتحقيق نتائج أفضل.

 

وأضاف «الجابر»، خلال ترحيبه بأول دفعة من طلاب جامعة بن زايد للذكاء الاصطناعي، خلال فعالية افتراضية، حسبما ذكرت «وام»، أن الاهتمام بالذكاء الاصطناعي يعكس الجهود المستمرة لتأسيس مركز رائد لتطوير أبحاث وتقنيات الذكاء الاصطناعي، في وقت يتطلع العالم لتعزيز دور التقنيات الحديثة بما يدعم مرحلة التعافي ما بعد «كوفيد19».

 

وأشار وزير الصناعة والتكنولوجيا المتقدمة، إلى أنه يسعى للاستفادة من قدرات الذكاء الاصطناعي كأداة فعالة لدعم جهود التقدم والتطور والمساهمة في تعزيز كفاءة التنمية الاقتصادية والاجتماعية في دولة الإمارات، وتمكيننا من المضي قدماً في الاستفادة من ابتكارات الثورة الصناعية الرابعة وكذلك المساهمة في تطويرها.

 

 

وأوضح الجابر، أنه أيضًا يتم العمل على توسيع آفاق استخدامات الذكاء الاصطناعي وتسخيرها للتصدي لأكثر تحديات العالم إلحاحاً، كما أن الجامعة ستسخر مواردها لدعم البحوث والتطوير في عده محاور مثل محور الخدمات وجودة الحياة الذي يهدف إلى الارتقاء بالخدمات التي يقدمها القطاعان العام والخاص.

 

وأردف أنه يتم العمل على محور تقنيات الصناعة والتصنيع الذي يهدف إلى تعزيز الكفاءة وتحسين الإنتاجية، ومحور قطاعات المستقبل، الرامي إلى دعم نمو القطاعات الجديدة والناشئة التي تنطوي على قيمة عالية، ومحور استدامة الموارد الحيوية والبيئة، وذلك عبر تسخير الذكاء الاصطناعي لترشيد استهلاك المياه والطاقة بهدف حماية البيئة والحفاظ عليها لأجيال المستقبل.

 

وأكد أن رؤية جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي تتمثل في دعم جيل جديد من الخبراء في العلوم والهندسة والسياسات والأعمال من خلال تزويدهم بالمعرفة الضرورية والخبرات اللازمة لإطلاق الإمكانات الكامنة للذكاء الاصطناعي وذلك عبر البحوث الأكاديمية والتطبيقات الصناعية.

إرسل لصديق

التعليقات