رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

قصة زواج محسن سرحان من فتاة بالإعدادية رغمًا عن أهلها

محسن سرحان
محسن سرحان
طباعة

بدأ الفنان محسن سرحان حياته كملاكم ودخل الفن من باب شهرته في هذه اللعبة, وقدم العديد من الأدوار الفنية التي تعد علامة مميزة من علامات السينما المصرية.

ارتبط محسن سرحان بأربع زوجات أولهما الفنانة سميحة أيوب، والتي أنجب منها ولده، وارتبط بعدها بـ3 زيجات من خارج الوسط الفني.

وكان لزواجه الرابع من السيدة هناء داوود، قصة غريبة، فقد كانت في المرحلة الإعدادية ومن أشد المعجبات به، وتعرفت عليه مصادفة أثناء زيارتها لإحدى صديقاتها بمنطقة شبرا، وهي نفس المنطقة التي كان يسكن بها، ودعاها وصديقتها على الغداء ثم اتفقوا على حضور العرض الخاص بافتتاح فيلمه الجديد "غضب الوالدين" عام 1952 بسينما الكورسال، وهناك قدمها لجميع زملائه بالفيلم على أنها خطيبته، فانتابها إحساس بالسعادة والاستغراب في نفس الوقت.

وبعد شهر واحد تقدم لخطبتها ولكن أسرتها رفضت ذلك لأن فارق السن كان 19 عامًا، وانتهت علاقتهما وقتها، وتزوج محسن بعد ذلك زوجته الثالثة ولكن الزواج لم يدم سوى شهر واحد، وبعد لقاء تمت مصادفة عرض محسن على هناء الزواج مرة أخرى، وقبلته هي على الفور رغم معارضة أهلها، الذين قاطعوها بعد إتمام الزواج ولم يسامحوها حتى أنجبت ابنتها الوحيدة ألفت عام 1954، وقد اختار محسن هذا الاسم بنفسه تفاؤلًا، حيث كان يصور فيلم "أنا الحب" في ذلك الوقت مع شادية، والتي كانت تحمل نفس الاسم بالفيلم.

إرسل لصديق

التعليقات