رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«دوبلير أم جرافيك».. إعلان الهضبة الجديدة يثير سخرية رواد التواصل الاجتماعي

ستوديو
طباعة
سادت حالة من الجدل بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي بعد طرح الفنان عمرو دياب، أحدث إعلاناته لصالح شركة "بيبسي"، من خلال أغنية "يا أنا يا لأ"، بسبب التقنية المستخدمة لإظهار صورة الهضبة من كليباته القديمة في الإعلان.

ورأى بعض رواد مواقع التوصل أن الهضبة ظهر بشكل غير كل ملامحه، وأن أعمال الجرافيك في الإعلان كانت زائدة عن الحد المطلوب، مما جعل ملامحه تبدو فجة ومختلفة عن الملامح المألوفة له.

"النوستالجيا".. عمرو دياب يفضلها في إعلاناته لجذب الانتباه
واسترجع الفنان عمرو دياب في إعلانه الجديد، الحنين إلى الماضي، من خلال ذكرياته في الكليبات التي قدمها على مدار السنوات الماضية، ليعود بنفس الشكل والطلة التي فاجأت الجمهور، وهذه ليست المرة الأولى التي يستخدم فيها الهضبة "الحنين إلى الماضي"، كفكرة لإعلاناته، فمنذ عامين قدم أيضا عمرو دياب إعلانا آخر بنفس فكرة النوستالجيا في رمضان 2019، حيث جمع فيه بين الماضي والحاضر، وشاركه العديد من النجوم وأصدقائه القدامى.

جرافيك أم دوبلير 
وبين غضب وسخرية رواد السوشيال ميديا من الإعلان، حسمت البروديوسر رانيا يحيى الجدل حوله، ونشرت على حسابها الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، تدوينة تتحدث عما أثير من خطأ فني في تنفيذ الإعلان، وكتبت: "حابة أقطع عليكم التحليلات والتعديلات العظيمة على التقنية المستخدمة في إعلان الهضبة والفوتوشوب علشان تخلي شكله صغير تاني، عشان ده دوبلير أصلا قبل التقنية".

إرسل لصديق

التعليقات