رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

خبير أثريات يكشف عمر المومياوات الحقيقي وكواليس اكتشافها (فيديو)

ستوديو
طباعة
قال الدكتور أحمد إبراهيم ، أستاذ الآثار بجامعة القاهرة، إنه سيتم نقل 22 مومياء تخص 18 ملكًا و4 ملكات من المتحف المصري إلى المتحف القومى للحضارة بالفسطاط، وذلك خلال الأيام المقبلة، بعد مكوثها في المتحف ما يقرب من 139 عامًا.

وأضاف، خلال حواره ببرنامج "صباح الورد" المُذاع عبر فضائية "TEN"، أن هذه المومياوات تم العثور عليها فى الخبيئة الملكية التي تم اكتشافها  على يد مجموعة من الأهالي الذين يسكنون فى منطقة قرنة فى الأقصر، واستمروا فى أخذ القطع وبيعها على مدار 10 سنوات، ولكن دخلوا الخبيئة 3 مرات فقط.

وأضاف أن هذه القطع بمجرد ظهورها في الأسواق الأوروبية تم التحرى عنها والقبض على أحد أفراد العائلة، لكن لم يعترف بفعلته، وبعد اختلافه على تقسيمها معهم، قام بنفسه بالتبليغ عن هذه الخبيئة عام 1881.

وتابع: "قامت مصلحة الآثار باستخراج ما يقرب من 40 مومياء ملكية، وعدد من التوابيت الخشبية، وبرديات، وتم نقلها من الأقصر إلى متحف بولاق، ثم إلى متحف سراى الجيزة، ثم المتحف المصرى بالتحرير".

إرسل لصديق

التعليقات