رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

«صندوق فرعون».. كلمة السر في دعم صفوان ثابت وشركائه للجماعة الإرهابية

ستوديو
طباعة

كشف الدكتور محمد الباز، رئيس مجلسي إدارة وتحرير جريدة "الدستور"، تفاصيل جديدة عن القضية 865 لسنة 2020 لدعم الإرهاب، والمتورط فيها عدد من قيادات الإرهاب وعلى رأسهم صفوان ثابت.

وقال الباز، في برنامجه "آخر النهار"، المذاع على فضائية النهار، إن بعض المواقع انساقت وراء شائعة روجها عناصر الإخوان، وهي أن صاحب سلاسل "أولاد رجب" كان من بين المقبوض عليهم في هذه القضية ولكن في الحقيقة أن هذا الأمر عار تماما من الصحة، وأن صاحب "أولاد رجب" ليس من بين هؤلاء الداعمين للإرهاب. 

واستكمل الباز، أن أول من روج هذه الشائعة هو الإخواني حمزة زوبع، لافتا إلى أن هذه القضية متهم فيها 17 شخصا منهم:

- أيمن حمدي عبد التواب

- مجدي صلاح حسن عيسى 

- مصطفى إبراهيم محمد حسن

- أحمد تامر سيد حسن خالد

- عبد الرحمن طارق عيد السميع

- محمود ياسين

- خالد محمود محمد حامد الأزهري

- السيد رجب السويريكي

- أحمد تامر سيد

- خالد عبد النبي قاسم

وتابع الباز: "أنا توقفت أمام الكيان الكبير جهينة الذي كان يرأس إدارته صفوان ثابت"، موضحا أنه تمكن من الحصول على التحريات بشأن هذه القضية وثبت أن صفوان ثابت كادر إخواني وليس متعاطفا.

واستطرد: أن أمين عام لجنة التحفظ وإدارة أموال جماعة الإخوان، أكد أن صفوان ثابت وآخرين أسسوا صندوقا أطلقوا عليه اسم "صندوق فرعون" بجزر العذراء في أمريكا، وضارب الصندوق في البورصة المصرية، واشترى الصندوق 51% من إجمالي شركة جهينة، وحصة صفوان ثابت داخل الصندوق 14.2%، وتعادل 7.2% من الأسهم التي يمتلكها في شركة جهينة.

وواصل: أن هذا الموضوع به علامات استفهام كبيرة ، فنحن لا نعرف حقيقة صندوق فرعون، الذي تم تأسيسه على جزر العذراء التي ليس فيها أي قوانين تحكمها وتضبطها، ويجب أن تهتم أجهزة الدولة بهذه القضية. 

إرسل لصديق

التعليقات