رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

مستشارة التضامن لبرنامج وعي تكشف سبل مواجهة الزيادة السكانية

آمال زكي
آمال زكي
طباعة

قالت آمال زكي، مستشارة وزارة التضامن لبرنامج وعي، إن هناك عدة عوامل للتوعية بخطورة الزيادة السكانية، وأهمها عملية تمكين المرأة، لأنه ثبت عليمًا أن المرأة العاملة هي الأكثر تنظيمًا للأسرة.

أضافت آمال، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج "الحياة اليوم"، مع الإعلامية لبنى عسل، المذاع عبر فضائية "الحياة"، أنه تم توفير 60 ألف فرصة عمل للمرأة، ويوجد عيادات تمريض للأسرة ويتم منح وسائل منع الحمل مجانًا، وكذلك التوعية من خلال الندوات والزيارات المنزلية.

وأكدت أن الاتصال المباشر مهم جدًا للإجابة على أي أسئلة والرد على اعتراضات واللقاءات الجماهيرية مهمة جدا من خلال الندوات والمسرح لجذب الناس ولتقديم رسائل تنظيم الأسرة.

وأوضحت أن هناك قضايا تؤثر على صحة الأسرة من الزواج المبكر والهجرة الغير شرعية، مشيرة إلى أن برنامج وعي يستهدف 12 قضية من القضايا التي تهم الأسرة المصرية.

أشارت إلى أن الأسر التي نعمل عليها "تكافل وكرامة"، هي 3.5 مليون أسرة ولدينا قاعدة بيانات كاملة لهم وكل ما يخص هذه الأسر، موضحة أن مبادرة الرئيس عبدالفتاح السيسي، "قرى وحياة كريمة"،والتي تخص القرى الأكثر فقرًا ندخل فيها بكل شيء من بنية تحتية تطوير منشأت، و تدريب سيدات ويتم منحهم قروض صغيرة وتوعية ومحو أمية وهذه القرى بها يتم بها تنفيذ تنمية شاملة والرسائل الصحية التي تخص برنامج وعي. 

إرسل لصديق

التعليقات