رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز

أستاذ علم الأدوية يعلق على التقارير المنشورة عن تفاصيل وفاة مارادونا

ستوديو
طباعة

قال الدكتور محمد اليماني، أستاذ علم الأدوية والسموم بجامعة القاهرة، إن تناول أسطورة كرة القدم الأرجنتينية دييجو أرماندو مارادونا الذي توفي منذ أيام قليلة لأدوية مهدئة والكحول أثر على الجهاز العصبي المركزي، وهو ما قد أدي إلى زيادة شدة المضاعفات والوفاة.

 

خطورة تعاطي كميات زائدة من الأدوية المهدئة

وأضاف الدكتور محمد اليماني، عبر مداخلة هاتفية ببرنامج "صباح الخير يا مصر" المذاع على قناة مصر الأولى، اليوم الإثنين، أن الجهاز العصبي المركزي يحتوي على المخ، ومراكز تتحكم في التنفس والضغط، ومن ثم فإن المنشطات والمثبطات تؤثر عليه، وخطورة تعاطي كميات زائدة منها أنه يؤثر على عملية التنفس وقد يؤدي إلى الفشل التنفسي.

 

وأكد أن تعاطي كميات كبيرة من الكحول والأدوية المثبطة قد يُهبط المراكز المسئولة عن ضغط الدم، ومن ثم فإن متعاطيها قد يموت بسبب فشل التنفس والهبوط الحاد في الدورة الدموية، وتزيد خطورة الأمر عند تعاطي المهدئات والكحوليات في نفس الوقت.

 

وشدد على أن استخدام الأدوية يجب أن يكون لأسباب موضوعية وتحت إشراف الطبيب، محذرًا من استخدام ما يعرف بـ"الوصفات البلدي"، حتى لا يدمنها المريض، ومن ثم فإن الدواء لا يكون ذا نتيجة فعالة مع مرور الوقت إلا مع زيادة الجرعة، وهو ما يؤدي إلى الوفاة بسبب الهبوط الحاد في الدورة الدموية وهبوط حاد في التنفس.

إرسل لصديق

التعليقات