رئيس مجلس الإدارة
د.محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

إبراهيم عيسى يكشف غصة أحمد خالد توفيق.. لماذا تعالى عليه المثقفون؟

ستوديو
طباعة
علق الكاتب الصحفي والروائي الكبير إبراهيم عيسى، على المقولة التي تتردد عن الكاتب الراحل أحمد خالد توفيق، بأنه "الرجل الذي جعل الشباب يقرأون"، قائلا:" هذه العبارة صحيحة جدا على أحد أوجهها".

وأضاف في حواره مع الدكتور محمد الباز، ببرنامج "آخر النهار" المُذاع على فضائية "النهار" أن الكاتبين الكبيرين أحمد خالد توفيق ونبيل فاروق رجل المستحيل، بدآ الكتابة في لصحافة المصرية من خلال تجاربه الصحفية.


وواصل أنا أعرف كلا الرجلين جيدًا، وعلاقتي أقوى بنبيل فاروق، بسبب إقامة أحمد خالد توفيق في طنطا، مضيفًا: "أنه  يعرف الدور العظيم لهذين الرجلين، ويمكن أن يعتبرهما أعظم سفيرين للكتابة في الوطن العربي".


واستكمل أنه لا يوجد مؤلف أو كاتب بمن فيهم نجيب محفوظ، تجاوز رقم توزيع مؤلفاته ملايين النسخ سوى هذين الكاتبين.


وواصل أنه يمكن اعتبار أحمد خالد توفيق هو المدرسة الإعداداية أو الثانوية التي يلتحق بها من يريد القراءة قبل التحاقه بالجامعة.


ولفت إلى أن أحمد خالد توفيق كان يعاني من غصة، لأن الوسط الثقافي المصري كان ينظر لأحمد خالد توفيق نظرة متعالية باعتباره مجرد كاتب للشباب والناشئين، رغم أنه ليس من السهل أن يكتب أحد لهذه الفئة العمرية.

إرسل لصديق

التعليقات