رئيس مجلس التحرير
د.محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الجندى: مفاتيح الفرج مرهونة بطريقة معاملة الرجل لزوجته (فيديو)

ستوديو
طباعة
قال الشيخ خالد الجندي، عضو المجلس الأعلى للشئون الإسلامية، إن الطلاق أمر تعبدي شرعي ديني محاصر بنصوص قرآنية شديدة الإحكام، لافتًا إلى أن سورة الطلاق موجهة بأكملها للرجال.

وأضاف "الجندي"، خلال حلقة برنامج "لعلهم يفقهون" المذاع عبر فضائية "dmc"، اليوم السبت، أن أحكام سورة الطلاق خاصة بالمرأة، لكن لن يطبقها إلا الرجال، والقرآن بدأ السورة بأعظم وأنبل وأخلص وأطهر وأرجل الرجال سيدنا محمد –صلى الله عليه وسلم- في قول الله سبحانه وتعالى: "يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِذَا طَلَّقْتُمُ النِّسَاء فَطَلِّقُوهُنَّ لِعِدَّتِهِنَّ وَأَحْصُوا الْعِدَّةَ وَاتَّقُوا اللَّهَ رَبَّكُمْ لا تُخْرِجُوهُنَّ مِن بُيُوتِهِنَّ وَلا يَخْرُجْنَ إِلاَّ أَن يَأْتِينَ بِفَاحِشَةٍ مُّبَيِّنَةٍ وَتِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ وَمَن يَتَعَدَّ حُدُودَ اللَّهِ فَقَدْ ظَلَمَ نَفْسَهُ لا تَدْرِي لَعَلَّ اللَّهَ يُحْدِثُ بَعْدَ ذَلِكَ أَمْرًا".

وتابع: "الرجولة أن يهتم الرجل بالضعفاء الموجودين في رقبته وهم أمه وابنته وأخته وزوجته"، مشددًا على أن الله سبحانه وتعالى جعل مفاتيح الفرج متوقفة على معاملة الرجل للمرأة، فكل رجل يتعرض لضيق في الرزق يكون قد ظلم امرأة بأكل أموالها أو اغتصاب حقها، أو أخذ ميراث شقيقته، أو لم يربي ابنته تربية حسنة، أو تطاول على زوجته أو شتمها أو ضربها.

إرسل لصديق

التعليقات